آخر تطورات قضية الاحتيال على الطلبة الجزائريين من طرف شركة وهمية

كشفت المديرية العامة للأمن الوطني، أن مصالحها المختصة، الممثلة في المصلحة المركزية لمكافحة الجريمة المنظمة، قد باشرت منذ منتصف شهر ديسمبر 2021، التحقيق في قضية الاحتيال التي راح ضحيتها أزيد من 75 طالب جزائري.

وحسب بيان للمديرية، فقد تعرض الطلبة للنصب من طرف شركة وهمية، قدمت لهم عروضا مغرية عبر منصات التواصل الاجتماعي، موهمة ضحاياها بالتسجيل ومزاولة الدراسة على مستوى جامعات أجنبية بكل من أوكرانيا وتركيا وروسيا.

ومكنت التحقيقات الأولية المكثفة، مصالح الأمن الوطني من فك خيوط هذه الشبكة الإجرامية وإلقاء القبض على المدبرين الرئيسيين وعددهم 03 أشخاص، الذين كانوا ينسقون عملياتهم الاحتيالية مع أطراف أجنبية بالدول السالفة الذكر، كما استعانوا، داخل الوطن، ببعض الوجوه المؤثرة عبر منصات التواصل الاجتماعي للترويج لهذه الخدعة، كما تم تحديد مقرات هذه الشركة الوهمية على مستوى بعض ولايات الوطن كالجزائر العاصمة وعنابة ووهران وفي الخارج.

أعضاء الشبكة الإجرامية لجؤوا أيضا إلى حيلة للإيقاع بعدد كبير من الضحايا، تتمثل في تغيير تسمية الشركة الوهمية عدة مرات، على غرار FUTURE GATE، SVIT-OSVITI، وINSIDE.COM

كما دعت المديرية باقي المواطنين ضحايا هذه الشبكة الإجرامية، التقرب من مقر المصلحة المركزية لمكافحة الجريمة المنظمة الكائن مقرها ببلدية سحاولة (الجزائر العاصمة) أو من أقرب مركز للشرطة عبر التراب الوطني، لتقييد شكوى والإدلاء بشهادة.

شارك المقال
  • تم النسخ
تعليقات ( 0 )

اترك تعليقاً

1000 / 1000 (عدد الأحرف المتبقية)