أزيد من 50 عارضا في صالون التبادلات الاستثمارية والتجارية الجزائرية-التركية

يشارك أزيد من 50 متعاملا اقتصاديا جزائريا و تركيا في صالون التبادلات الإستثمارية والتجارية الجزائرية-التركية المزمع تنظيمه من 8 الى 11 يناير الجاري بمركز الإتفاقيات “محمد بن أحمد” بوهران .

و ينظم هذه التظاهرة الإقتصادية مؤسسة “أس او أس ايفنت” بالتعاون مع الوكالة الوطنية لترقية التجارة الخارجية برعاية وزارة التجارة و ترقية الصادرات و تأتي في إطار ديناميكية إنعاش الأنشطة الاقتصادية وتطوير التبادل الاستثماري والتجاري بين الجزائر وتركيا.

و يشارك في هذه التظاهرة شركات جزائرية و تركية وأخرى مشتركة من قطاعات مختلفة على غرار الصحة وصناعة الأدوية و الفلاحة والطاقة والتجارة والنقل والبناء وغيرها.

و تم تسطير برنامج ثري بالمناسبة يتضمن محاضرات و ندوات ينشطها أخصائيون حول سبل تعزيز التبادلات في القطاعات المختلفة.

ويهدف الصالون إلى “تشجيع الإستثمار عن طريق تقليص الإستيراد ومضاعفة عملية التصدير وخلق شراكات ثنائية مستدامة وتوفير مزيد من فرص التعاون على أساس مبدأ المنفعة المتبادلة بين المستثمرين في مختلف القطاعات”.

كما يرمي أيضا إلى ترقية تبادل الخبرات والتقنيات الحديثة بين البلدين والتعريف بإحتياجات مختلف القطاعات والعمل على المساهمة في إنشاء توأمة في شتى القطاعات حسبما تمت الإشارة إليه.

أحمد عاشور

شارك المقال
  • تم النسخ
تعليقات ( 0 )

اترك تعليقاً

1000 / 1000 (عدد الأحرف المتبقية)