أولاد البهجة يوجهون رسالة لرئيس الفريق عاشور جلول

وجه أنصار نادي إتحاد الجزائر رسالة لمسؤولي الفريق و على رأسهم عاشور جلول وهذا بعد النتيجة المحققة سهرة أمس ضد نادي مولودية الجزائر بنتجية هدفين لهدفين .

ونشرت الصفحة الرسمية لمجموعة ولاد البهجة رسالة على صفحتها الرسمي جاء فيها :” السلام عليكم، تجنبنا الحديث في الآونة الأخيرة عن الأمور الغير عادية التي تحدث داخل بيت فريقنا، و هذا حتى نتجنب الفتنة، كما أن الإصطياد في المياه العكرة ليس من شيمنا، هذا وبالرغم من إدراكنا لخطورة الوضعية التي آل إليها الإتحاد، بعيدا عن الخسارة التي تكبدناها في مقابلة البارحة(نعتبرها خسارة)، لأنه “عيب كبير” أن لا نفوز بنتيجة عريضة ضد فريق ضعيف جدا و لاعبوه لا يمكنهم حتى تقديم أربعة تمريرات متتالية فيما بينهم، ما يحدث في بيتنا من انقسامات و تلاعبات بألوان الفريق، من طرف الإداريين يعتبر سابقة، و نحمل مسؤولية ذلك للرئيس “عاشور جلول” لأنه و من المفروض هو صاحب القرار الأول و الأخير، و هو المسؤول عن تنصيب و إقالة الأشخاص في النادي (إذا كان هناك شخص آخر مسؤول عن اتخاذ القرارات فهذا خطير جدا، و يعتبر إهانة لتاريخ و ألوان الإتحاد) ”

وواصلوا :”نحن نوجه رسالة شديدة اللهجة للرئيس “عاشور جلول” ليكن في علمكم أن الإتحاد لا يسير مثلما تسير شركة وطنية في البلاد، الإتحاد ليس بهيئة عمومية ذات الطابع الإداري أو الإجتماعي، إتحاد العاصمة نادي كرة قدم و أهدافه رياضية محضة، أي الفوز و تشريف ألوانه و صورته التي تمد عروقها على عقود من الزمن، أنتم تحاولون طمس هويته بهذه الطريقة و هذا باستغلالكم غيابنا عن المدرجات و كل هذا بمساعدة العملاء الذين نصبتموهم و لا نعلم دورهم في الفريق، لذا فنحن نطالبك بالتعامل مع الأمر بحزم وطرد كل من سولت له نفسه بالتقاعس و عدم خدمة الفريق، وإذا كنت لا تستطيع تحمل مسؤولياتك اتجاهه فما عليك إلا استقدام أناس ذو كفاءة يستطيعون تسييره و إعادته لمكانته، في بداية الموسم وعدتمونا أن يسير الإتحاد بطريقة احترافية لكنكم جعلتم من الفريق أضحوكة بالعشوائية و اللامسؤولية و لا يوجد بيننا و بين فريق ينتمي لدرجة الهواة اختلاف كبير”

لتختتم مجموعة ولاد البهجة :” حبنا و غيرتنا على الفريق لا تسمح لنا بإفشاء الأسرار الداخلية وذكر بعض “التبهدايل” التي تحدث منذ بداية الموسم داخل الفريق، و هذا حرصا منا على عدم تلطيخ سمعة الإتحاد، لكننا سمينا المسميات بأسمائها و لنترك الأمور السطحية التي يريد البعض الإختباء وراءها و نذهب مباشرة للهدف ونلخص القول في: عاشور جلول” المسؤول الأول عن الفريق…إذا هو من سمح بحدوث هذه الأمور و هو المسؤول عن الإخفاقات بدون لف و لا دوران”.

شارك المقال
  • تم النسخ
تعليقات ( 0 )

اترك تعليقاً

1000 / 1000 (عدد الأحرف المتبقية)

أخر ألاخبار

الحدث

منع الموظفين غير الملقحين ضد “كورونا” من الالتحاق بالإدارات العمومية في هذه الولاية

3 أغسطس 2021
الحدث

رئيس الجمهورية يترأس إجتماعا دوريا للمجلس الأعلى للأمن غدا

3 أغسطس 2021
الحدث

الجمارك ترد على شائعات تسليط صعوبات في جمركة العتاد الطبي

3 أغسطس 2021
الحدث

سعيدة نغزة: هناك عصابة تستثمر في معاناة الجزائريين وحاجتهم لأجهزة التنفس الاصطناعي من أجل تهريب العملة الصعبة إلى الخارج

3 أغسطس 2021