time

أكد مدير حماية النباتات و الرقابة التقنية بوزارة الفلاحة رابح فيلالي ، أن  الارتفاع الجنوني لسعر البطاطا يعود إلى جهات تعمل على المضاربة و الربح.

وفند المتحدث لدى نزوله ضيفا بالإذاعة الوطنية، ما يتم الترويج له حول ارتفاع  أسعار البطاطا في السوق بسبب غلاء البذور، مؤكدا أن الإنتاج الموجود حاليا في السوق الوطنية  يعود الى شهري أكتوبر و نوفمبر و قد استخدم الفلاحون بذورا محلية.

كما كشف فيلالي أن الوزارة قامت بعدد من الإجراءات تهدف إلى تقليص كمية البذور المستوردة  وتكثيف المساحات المخصصة لإنتاجها محليا بنسبة 80 بالمائة وخصوصا شعبة البطاطا، و تقدر  حاجيات منتوج البطاطا من البذور بـ 450 ألف طن سنويا  في حين تم استيراد فقط  50 الف طن من هذه البذور خلال السنة الماضية ،مما سمح للدولة بادخار مبلغ 30 مليون دولار.

بينما أكد أن  80 بالمائة من المساحات المخصصة لزراعة البطاطا والمقدرة مابين 150 و 160 ألف هكتار تستخدم حاليا البذور المحلية ووصفها بالجيدة والأقل سعرا من البذور المحلية. مضيفا أن البذور محلية الإنتاج تم تسويقها للفلاح بـ 50 دينار للكلغ الواحد بينما بلغ سعر البذور المستوردة  140 دينار

تعليقات الزوار ( 0 )

اترك تعليقاً

مقالات ذات صلة

قبول ملف ترشح الإعلامي يعقوب حاج جيلاني لتشريعيات 12 جوان

متواجد بمستشفى مصطفى باشا بالعاصمة… نجل الشهيد بن بولعيد في حالة حرجة

الوزير الأول يشرف على توزيع 5 آلاف وحدة سكنية بالعاصمة غدا

وزارة الداخلية تصدر بيانا هاما بخصوص المسيرات الأسبوعية