time

تتواصل عمليات الإفطار الجماعي لفائدة عابري السبيل، ومرتادي الطرقات والمحتاجين على مستوى جسر بني مراد بولاية البليدة، والتي نظمها اتحاد جمعيات ولاية البليدة من متطوعين في المجال الخيري

و لقيت هذه المبادرة القيمة استحسانا كبيرا من طرف العامة، الذين أشادوا لمثل العمليات التطوعية التي تغرس روح التضامن والتكافل الاجتماعي بين أفراد المجتمع، خاصة في هذه الأيام المباركة من الشهر الفضيل، وقال احد المتطوعين من جمعية فينا الخير البليدة أنهم لا يحسون أبدا بفراغ ترك الأهل وقضاء الوقت في إطعام عابري السبيل لأنهم يفعلون ذلك حبا للعمل الخيري التطوعي، وأضاف عضو آخر من جمعية وجوه الخير البليدة أن الهدف واضح وهو إرضاء الله عزوجل واقتسام الأجر مع الصائمين بالاضافة إلى جعل مدينة الورود البليدة مدينة مضيافة كريمة بعد ما عانته وخلفته جائحة كورونا بالولاية.
لتبقى مثل هذه الصور التضامنية مثالا يقتدى به في المجال التطوعي، تزرع حب الخير في الأنفس وروح التعاون بين افراد المجتمع الواحد.
محمد أمين زقاي

تعليقات الزوار ( 0 )

اترك تعليقاً

مقالات ذات صلة

وزيرة الثقافة تشرف على توزيع مجموعة من الكتب على تلاميذ “مناطق الظل” ببومرداس

وزارة العمل تصدر بيانا توضيحيا حول المعاشات ومنح التقاعد… وهذا ما تضمنه

بعد نشر مقال جديد بعنوان “من أجل بقاء بلادنا”… الصراع بين عسكر فرنسا وساستها يحتدم

سواكري تتعهد بتوفير الإمكانيات لتأهيل أكبر عدد من الرياضيين للأولمبياد