الجمعية العامة للمقاولين الجزائريين تستنكر تصريحات ماكرون وتؤكد سعيها لتأسيس لجنة وطنية لمقاطعة “أي دولة لا تحترم نفسها”

استنكرت الجمعية العامة للمقاولين الجزائريين تصريحات الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، مبدية رفض أعضائها لكل ما يمس بتاريخ الجزائر وصورتها.

وأعربت الجمعية، في بيان لها اليوم الأحد، عن تأييدها للرد الرسمي الذي صدر عن المؤسسات الرسمية للدولة، والذي يؤكد “أن بلادنا أصبحت قوة ضاربة.”

وأشاد البيان بردود الجزائريين وخاصة المؤسسات المنخرطة في الجمعية العامة للمقاولين الجزائريين، مشيرة إلى قيامها بالضغط كشريك اقتصادي “لايقبل أن تمس صورة الجزائر الحبيبة من أي طرف كان.”

ودعت الجمعية إلى مراجعة العلاقات الاقتصادية مع الدولة الفرنسية والاتحاد الأوربي، مؤكدة سعيها برفقة الشركاء الاجتماعيين الوطنيين إلى “تأسيس لجنة وطنية تعمل على قطع كل التعاملات الاقتصادية داخل الوطن وخارجه مع أي دولة لا تحترم نفسها.”

ونوهت جمعية المقاولين بمبادرة المؤسسات الاقتصادية التي قامت “بقطع تعاملاتها التجارية مع حوالي 500 شركة فرنسية للتصدير والاستيراد التي تقوم باستيراد سلع صينية بإمضاء أوروبي.”

كما حيت الجمعية المؤسسات الجزائرية الناشطة في أوروبا على مساعيها في توسيع نشاطها مع الشركاء الجزائريين داخل الوطن.

أحمد عاشور

شارك المقال
  • تم النسخ
تعليقات ( 0 )

اترك تعليقاً

1000 / 1000 (عدد الأحرف المتبقية)

أخر ألاخبار

الحدث

جميع مباريات اللاعبين المحترفين اليوم و توقيت كل مباراة

27 أكتوبر 2021
الحدث

لعمامرة يلتقي نظيريه من دولتي أنغولا وجنوب إفريقيا

26 أكتوبر 2021
الحدث

فرنسا تواصل حملاتها المسعورة ضد الجزائر عبر أبواقها الإعلامية الرسمية

26 أكتوبر 2021
الحدث

نقابة ناشري الإعلام تدعو إلى إيجاد آليات مبتكرة لتمويل المؤسسات الإعلامية

26 أكتوبر 2021