الرئيس المالي يوجه خطابا شديد اللهجة لفرنسا

عبر رئيس الدولة المالي أسيمي غويتا، عن رفضه للتواجد الفرنسي في مالي معتبرا أن قصة فرنسا في مالي قد انتهت.

وقال الرئيس في خطاب وجهه شديد لفرنسا نظرا للأزمة الأخيرة بين البلدين: إننا نفضل أن يكون لدينا مرتزقة اليوم ، على أن يكون أعداءنا متخفين بثوب الأصدقاء.. نعم ، الأعداء المتخفون. أنا لا أقصد الشعب الفرنسي ، بل أنا أتحدث عن السياسة الفرنسية اليوم”.

وأضاف: نقول لا للتواجد الفرنسي في مالي حتى النهاية! ، والأمر متروك لنا الآن لنقرر من يمكنه البقاء في مالي ومن لا يمكنه!”.

وفي الأخير طالب الرئيس المالي من فرنسا مغادرة أراضيه، وقال: “يجب أن يغادر الفرنسيون. لقد تخلوا عنا … نقول لهم اليوم إنه لم يعد عليهم أن يخبرونا بأنهم سيغادرون. لأن الشعب المالي سيطلب ذهابهم فقط”.

شارك المقال
  • تم النسخ
تعليقات ( 0 )

اترك تعليقاً

1000 / 1000 (عدد الأحرف المتبقية)

أخر ألاخبار

الحدث

جميع مباريات اللاعبين المحترفين اليوم و توقيت كل مباراة

27 أكتوبر 2021
الحدث

لعمامرة يلتقي نظيريه من دولتي أنغولا وجنوب إفريقيا

26 أكتوبر 2021
الحدث

فرنسا تواصل حملاتها المسعورة ضد الجزائر عبر أبواقها الإعلامية الرسمية

26 أكتوبر 2021
الحدث

نقابة ناشري الإعلام تدعو إلى إيجاد آليات مبتكرة لتمويل المؤسسات الإعلامية

26 أكتوبر 2021