الرئيس تبون: 2022 ستكون سنة الإقلاع الاقتصادي في الجزائر الجديدة

جدد مساء اليوم الجمعة، رئيس الجمهورية، القائد الأعلى للقوات المسلحة، وزير الدفاع الوطني، عبد المجيد تبون، التأكيد على التزامه بتعهداته التي تعهد بها خلال حملته لانتخابية.

وقال الرئيس تبون، في رسالة تهنئة، وجهها للشعب الجزائري، بمناسبة حلول السنة الميلادية الجديدة:” في مطلع السنة الجديدة، تكون قد مضت سنتان، منذ أن حظيت بشرف ثقتكم الغالية ..وها أنا اليوم ملتزم بتعهداتي.

كما أكد رئيس الجمهورية ، الإرادة القوية، التي تحدوه، في كل الظروف لتعزيز الوحدة الوطنية بجبهة داخلية، يرتفع بها شأن البلاد في كنف صون السيادة الوطنية.

وجدد الرئيس تبون، التأكيد  على أن سنة 2022، ستكون سنة الإقلاع الاقتصادي في جزائر جديدة، تعتمد على قدراتها الذاتية، ومتفتحة على التعاون مع كل الشركاء، على قاعدة المصالح المشتركة والمنافع المتبادلة، وحريصة على الاضطلاع بدورها في استتباب الأمن والاستقرار في المنطقة.

محمد.ك

شارك المقال
  • تم النسخ
تعليقات ( 0 )

اترك تعليقاً

1000 / 1000 (عدد الأحرف المتبقية)