time
728x90 Ar

استقبل اليوم، رئيس أركان الجيش الوطني الشعبي، الفريق سعيد شنقريحة، رئيس أركان الجيوش الفرنسية، الفريق أول فرانسوا لوكوانتر، حيث تطرق الطرفان لحالة التعاون العسكري بين البلدين، بالإضافة إلى تبادل وجهات النظر حول القضايا ذات الاهتمام المشترك.

وكشف الفريق شنقريحة إن الجزائر تعتبر استقرار وأمن جيرانها مرتبطا مباشرة بأمنها، مؤكدا أن الجزائر تبذل جهود جبارة في تكييف تشكيلات العسكرية على كامل حدودها، وأن الجزائر تهدف لإرساء موجبات الإستقرار في بلدان الفضاء المتوسطي.

كما تحدث الفريق شنقريحة مع رئيس أركان الجيوش الفرنسية، في اللقاء الذي حضره كل من الأمين العام لوزارة الدفاع الوطني بالنيابة، وقادة القوات، والدرك الوطني، ورؤساء دوائر، حول إشكالية التجارب النووية والتجارب الأخرى في الصحراء الجزائرية، بالإضافة إلى مديرين مركزيين بوزارة الدفاع الوطني، وأركان الجيش الوطني الشعبي، وأعضاء من الوفد العسكري الفرنسي.

وقال الفريق شنقريحة في محادثاته مع نظيره الفرنسي ” بودي أن أتطرق لإشكالية المفاوضات بين الوفد الجزائري الفرنسي حول مواقع التجارب النووية القديمة، والتجارب الأخرى بالصحراء الجزائرية، مضيفا: ” أنتظر دعمكم خلال انعقاد  17 للفوج المختلط الجزائري الفرنسي  المزمع عقدها خلال ماي 2021،  وهذا بهدف التكفل النهائي بإعادة التأهيل  لموقعي  رقان وإن كر”

كما شدد الفريق شنقريحة على ضرورة موافاة الجانب الجزائري بالخرائط الطبوغرافية  لتمكين الجزائر من  تحديد أماكن دفن النفايات الملوثة والمشعة والكيمياوية، غير المكتشفة إلى غاية اليوم.

محمد ك

تعليقات الزوار ( 0 )

اترك تعليقاً

مقالات ذات صلة

وزيرة الثقافة تعزي في وفاة نعيمة عبابسة

أعوان الحماية المدنية ينظمون وقفات احتجاجية

السفارة التركية لدى الجزائر ترد على “إدعاءات” تأزم العلاقات بين البلدين

الخبير الإقتصادي أيمن شريط لـ”دزاير توب”:القرارات العشوائية للوزير السابق أثرت على ملف السيارات…ونحن نبحث عن إستراتيجية حقيقة للتصنيع في الجزائر