المرصد المغربي لمناهضة التطبيع يحذر من مخاطر “المخطط الخبيث للكيان الصهيوني لتفتيت المنطقة”

 حذّر رئيس المرصد المغربي لمناهضة التطبيع وعضو مجموعة العمل الوطنية من أجل فلسطين، أحمد ويحمان، من خطر التواجد الصهيوني على بلاده وعلى كل المنطقة، بسبب “المخطط الخبيث لهذا الكيان وأجهزته الاستخبارية التي تعمل من أجل تفتيت المنطقة إلى كيانات متحاربة وإشعال الحرب بين المغرب والجزائر وإلحاقهما بالخراب الذي يدمر ليبيا ويعصف بكل المنطقة”.

وأوضح ويحمان في حديث لوكالة “تسنيم” الدولية للأنباء، أن زيارة وزير الحرب الصهيوني، بيني غانتس، للمغرب يعدّ “فضيحة كبرى للمطبعين والمهرولين الذين لا يهمهم رأي ولا موقف ولا التزامات ولا مشاعر شعبهم”، مؤكدا أن هذا هو موقف كل القوى الحية في المغرب.

وشدد المتحدث على أن الشعب المغربي مرتبط دوما روحيا وثقافيا وتاريخيا واجتماعيا بفلسطين وبالقدس، ويعتبر دائما القضية الفلسطينية قضية وطنية ولهذا “صدحت حناجرهم في مسيرات مناهضة للتطبيع “فلسطين أمانة والتطبيع خيانة”، موجها نداء للشعب المغربي لأخذ المزيد من الحيطة والحذر من الغزو الصهيوني ومن مخططات الصهاينة التي تستهدف المغرب والمنطقة.

و أكد أحمد ويحمان أن أي تآمر على القضية الفلسطينية كقضية مركزية في قضايا الأمتين العربية والإسلامية سرعان ما سينعكس وسيلقي بتبعاته على كل أقطار العرب والمسلمين دون استثناء، مشيرا إلى أن “أجندة الكيان الصهيوني إزاء مسرى رسول المسلمين ومعراجه إلى السماء بلغت مستوى جد خطير ينذر بانفجار الوضع كله في المنطقة”.

أحمد عاشور

شارك المقال
  • تم النسخ
تعليقات ( 0 )

اترك تعليقاً

1000 / 1000 (عدد الأحرف المتبقية)

تابعونا على

أخر ألاخبار

الحدث

المجلس الشعبي الوطني يستأنف أشغاله بجلسة مخصصة لطرح الأسئلة الشفوية غدا الخميس

1 ديسمبر 2021
الحدث

309 ناجحا في الإختبارات الكتابية بالمدرسة العليا للقضاء بالقليعة (تيبازة)

1 ديسمبر 2021
الحدث

الرئيس تبون يتسلم أوراق اعتماد سفيرين جديدين لدى الجزائر

1 ديسمبر 2021
الحدث

تأدية الجزائريين لفريضة الحج هذا الموسم… الوزارة الوصية توضح

1 ديسمبر 2021