time
728x90 Ar

أدانت اليوم، محكمة الجنايات بالمسيلة ، الشرطي قاتل زوجته ووالدتها ووالدها وشقيقها البالغ من العمر 15 سنة، يوم 24 جويلية العام الماضي، بعقوبة الإعدام.

وتعود وقائع الجريمة تعود، إلى تاريخ 24 جويلية سنة 2020 عندما أقدم شرطي يعمل بأمن عنابة على وضع حد لحياة زوجته وأهلها بمسكنهم العائلي بحي لاروكاد، رميا بالرصاص، ليسلم نفسه لمصالح الأمن بالمسيلة.

واعترف المهتم بجريمته في جميع مراحل التحقيق مرجعا سبب جريمته، إلى رفض زوجته مرافقته إلى مسكنه بمدينة عنابة.

محمد ك

تعليقات الزوار ( 0 )

اترك تعليقاً

مقالات ذات صلة

صدور النسخة الأمازيغية من الدستور الجزائري

أسعار النفط مستقرة اليوم

مباراة مانشستر سيتي و باريس سان جيرمان مهددة بالالغاء

وزيرة الثقافة تعزي في وفاة نعيمة عبابسة