time
728x90 Ar

يشرع المجلس الوطني المستقل لمستخدمي التدريس للقطاع ثلاثي الأطوار للتربية في إضراب وطني يومي 12 و 13 للشهر الجاري، وهذا للضغط على السلطات قصد الاستجابة للمطالب الاجتماعية على رأسها رفع الأجور بعد التدني الكبير في القدرة الشرائية للأستاذة حسب بيان الهيئة النقابية .

وتأتي هده المطالب خلال دورة طارئة عقدها الكناباست صادق أعضاء المجلس الوطني خلال دورة طارئة، تم تنظيمها والتي شاركت فيها 40 ولاية، و وفقا لبيان الهيئة النقابية فإن هذا الإضراب يأتي من أجل دفع السلطات للنظر في المطالب الاجتماعية المرفوعة في ظل التدهور الكبير في القدرة الشرائية للأساتذة.

وأضاف ذات البيان أن السلطات مطالبة بالاهتمام بأسرة التربية سيما ما تعلق منها بالسكن الذي يعد أولوية قصوى على حد تعبير البيان، كما تطرقت الكنابسات إلى ملفات التقاعد والخدمات الاجتماعية وحماية الحريات النقابية بالإضافة إلى  تحيين منحة تعويض المنطقة التي ما زالت تحتسب على أساس الأجر القاعدي لسنة 1989

وفي السياق ذاته، رافع التنظيم من أجل مراجعة منظومة التوظيف مطالبا بتوظيف الأساتذة خريجي المدارس العليا للأساتذة، من خلال اعتماد المسابقة على أساس الشهادة وفق المرسوم التنفيذي رقم 12-194 والذي يثمن خبرة وأقدمية الأساتذة المتعاقدين، و التخفيف عن الأساتذة من خلال فتح المناصب المالية للتوظيف و تسقيف حجم الحصص.

كما طالب الهيأة النقابية للتعجيل في فتح مناصب كافية للترقية في الرتب المستحدثة ،رئيسي ومكون ، وتطبيق المرسوم الرئاسي 14 – 266 الصادر بتاريخ 28 سبتمبر 2014 وبأثر رجعي.

 

كاميليا بلقاسم

تعليقات الزوار ( 0 )

اترك تعليقاً

مقالات ذات صلة

بن سبعيني يكشف المعاناة التي عاشها في بلجيكا

صدور النسخة الأمازيغية من الدستور الجزائري

أسعار النفط مستقرة اليوم

مباراة مانشستر سيتي و باريس سان جيرمان مهددة بالالغاء