المغرب: “فدرالية اليسار” تدعو لإحداث انفراج سياسي بالعفو عن نشطاء حراك الريف والصحفيين والمدونين

أحمد عاشور

وضعت النائبة البرلمانية عن حزب “فدرالية اليسار الديمقراطي”، فاطمة التامني، مقترح قانون بمجلس النواب، ينص على إصدار عفو شامل على نشطاء الحركات الاجتماعية والصحفيين والمدونين المعتقلين.

وأكدت التامني في المذكرة التقديمية للمقترح أن المغرب يعرف مدا نراجعيا في الحقوق، لذلك لا بد من التفاعل إيجابا مع هذا المقترح لتجاوز حالة الانحباس الحقوقي التي يعرفها المغرب.

وينص المقترح على إصدار عفو شامل على كافة المعتقلين المتواجدين بالسجون على خلفية الحركات الاجتماعية، وعلى رأسهم نشطاء حراك الريف.

كما دعت إلى العفو عن الصحفيين والمدونين المعتقلين على خلفية أفعال وتدوينات أدرجت ضمن المس بالنظام العام أو جرائم الحق العام، والتي تم نسبها لصحفيين ومدونيين من أجل الزج بهم في السجون.

وأشار المقترح أن العديد من المنظمات الحقوقية الدولية والوطنية والآليات الأممية سبق وأكدت على وجود علاقة بين التهم الموجهة لهؤلاء الأفراد وطبيعة مواقفهم وأنشطتهم.

وشدد المقترح على أهمية إلغاء جميع الأحكام الصادرة في حق الصحفيين والمدونيين ومعتقلي حراك الريف، وتمتيعهم بعفو شامل يكون بمثابة حكم بالبراءة.

وأكدت “فدرالية اليسار” على أهمية خلق جو من الاطمئنان والأمان، يشجع على تحرير الطاقات وإذكاء روح النقاش البناء، والتنبيه إلى المخاطر والانزلاقات حتى لا تضطر المغرب إلى تحمل نتائج أخطاء لم يتم التنبيه لها في الوقت المناسب.

شارك المقال على :