time
728x90 Ar

ضم وزير الخارجية الأمريكي الأسبق ومبعوث الأمين العام للأمم المتحدة سابقا إلى الصحراء الغربية جيمس بيكر صوته إلى أصوات الساسة والمسؤولين الأمريكيين خاصة و من العالم بصفة عامة، أين أعرب عن رفضه التام الخطوة المخزية التي أقدم عليها الرئيس الأمريكي المنتهية ولايته دونالد ترامب بإعلانه عن التطبيع بين المخزن المغربي والكيان الصهيوني مقابل السيادة المزعومة للمغرب على الصحراء الغربية.

وحذر الوزير الأسبق من تبعات هذا القرار، والآثار التي يسببها، أين وصف هذا التطبيع بالتسوية الساخرة، التي ضحت بالشعب الصحراوي في تقرير مصيره، معربا في آن الوقت عن أسفه الشديد لكون الولايات المتحدة الأمريكية التي تأسست على مبدأ تقرير المصير، قد تخلت -حسبه- عن هذا المبدأ.

محمد. ك

تعليقات الزوار ( 0 )

اترك تعليقاً

مقالات ذات صلة

صدور النسخة الأمازيغية من الدستور الجزائري

أسعار النفط مستقرة اليوم

مباراة مانشستر سيتي و باريس سان جيرمان مهددة بالالغاء

وزيرة الثقافة تعزي في وفاة نعيمة عبابسة