‘ انتقاد محرز’ هو الحل الوحيد للمصريين من اجل التباهي ب’صلاح’

أيوب بن مومن

اصبح الصفحات المصرية لاا تكاد  تنسى اسم النجم الجزائري ررياض محرز لاعب مانشستتر سيتي الحالي و ليتسر سيتي السابق.

و رغم ان  المقارنة غير مسموحة بين لاعب حقق مع نادي ضعيف لقب اصعب بطولة في العالم و لاعب لم يحقق اي بطولة في اوروبا حتى الان.

و لكن البعض لم يجد وسيلة من اجل رفع شان صلاح الا بالتكلم عن ريياض محرز و انتقاده في اصعب الاوقات .

و كلنا لاحظنا منذ بداية الموسم بان صلاح  قدم بداية موسم كاارثية و انه لم يسجل حتى الان  اي هدف ههذا االموسم على فريق كبير في البريمرليغ.

كذلك لاحظنا بان محمد صلاح لم يفعل شئ في كاس العالم مع مصر و حتى امام السعودية لم يستطيع قيادة بلده  للفوز.

و هذا ليس انقاصا من صلاح و الذي يعتبر من افضل اللاعبين العرب في الوقت الحالي برفقة اسماء اخرى عديدة.

لكن حتى صلاح يمر بفترة فراغ و لاحظنا ذلك في الكثير من المرات و لكن البعض يريد اان يخفي ذلك من خلال اللتكلم عن محرز.

حيث اصبح ريااض مادة دسمة لبض الصفحات المصرية التي تريد زياة التفاعل و جلب المعجبين بالككلام عن محرز.

ليس انقاصا من صلاح  لانه ايضا فخر عرب و حقق االعديد من االايجابيات لليفربول لكن كيف يمكننا ان نتكلم عن لاعب مستققبلا لم يحقق اي لقب في اورووبا حتى الان.

و يمتلك محرز حتى الان لقبين في اصعب الدوريات العالمية البداية بالريمرليغ مع فريق مغمور كان مجهولا في  العالم اسمه ليستر سيتي.

ثم التتويج في بداية الموسم الحالي  بكاس الدرع الخيرية في اول مباراة له مع مانشستر سيتي .

يضاف الى  كل هذا المقارنات بين مهاجم  و لاعب جناح , و من الطبيعي ان يسجل المهاجم اكثر من الجناح.

كذلك عقلية اللاعبين في مانشستر سيتي و  ليفربول تختلف حيث ان صلاح  اصبح النجم الاول لليفربول برفققة ماني.  الامر الذي جعل جميع اللاعبين يلعبون من اجل ايصال الكرة اليهم.

و الامر يختلف في ماانشستر سيتي حيث يريد كل  لاعب ان يكون النجم الاول في االفريق مثلما يحصل مع سترلينغ سيلفا اغويرو و ساني.

و لاشك ان صلاح و محرز من افضل ما انجبت الكرة  العربية و هم يشرفان  العرب في اوروبا , لكن ان كانت هناك مقارنات في المعقول فهو امر طبيعي و مقبول جدا.

و ان حاولوا الاستصغار من محرز فهذا دليل على انهم لم يجدوا ليثبتوا بان صلاح لاعب كبير غير انتقاد محرز.

شارك المقال على :