time
728x90 Ar

تمكن أفراد وحدات المجموعة الإقليمية للدرك الوطني ببجاية، في إطار الوقاية والحضور الردعي في الميدان ضد كل أشكال الجريمة،  من توقيف شخص منتحل صفة راقي رفقة ثلاثة أشخاص من عائلة واحدة تسببوا في مقتل امرأة وابنتها وهذا لعدم معرفتهم الجيدة لأحكام الرقية الشرعية.

وحسب بيان لذات المصالح، تعود وقائع القضية إلى تلقي وحدات المجموعة الإقليمية للدرك الوطني ببجاية، مكالمة هاتفية من طرف العيادة المتعددة الخدمات بقرية إشكابن بلدية فرعون ولاية بجاية، مفادها استقبال مصالحهم لجثتين هامدتين من جنس أنثى (إمرأة بالغة وطفلة قاصرة).

وعلى إثرها تم التنقل إلى العيادة واتخاذ جميع الإجراءات القانونية، أين تم معاينة الضحيتين، عليهما أثار التعنيف وكدمات على الوجه، على الفور تم فتح تحقيق معمق في القضية الذي أسفر على أن الضحية وابنتها تعرضتا للتعنيف من طرف أخيها (المنتحل صفة راقي)، الذي إستغل غياب رب العائلة (صهره)، ليقوم برقية أخته المرحومة وإبنتها القاصر، اللتان كانتا حسب تصريح الجاني ممسوستان بالجن.

ونظرا لجهل الجاني لأحكام الرقية الشرعية، حيث قام حسب تصريحه بضرب وتعنيف الضحيتين وذلك من أجل إخراج الجن منهما، على إثرها تم توقيف المشتبه فيهم وهم أربعة أشخاص من أهل وأقارب الضحيتان.

وتم إنجاز ملف في القضية وتقديم الأطراف أمام الجهات القضائية المختصة، حيث تم إيداعهم الحبس بالمؤسسة العقابية بجاية.

جمال.طباخ

تعليقات الزوار ( 0 )

اترك تعليقاً

مقالات ذات صلة

المدير العام للأمن الوطني ينصب مديري الشرطة القضائية والتكوين

والي أم البواقي يزور ضحايا إنحراف حافلة نقل المسافرين

جماهير ويست هام تدعم سعيد بن رحمة

رشيد غزال : سنواصل القتال من أجل التتويج بلقب الدوري التركي