time
728x90 Ar

سارع البروفيسور دغبار رضا إلى تقديم اعتذاره عن تقديمه لمعلومة خاطئة تتعلق بالدستور الجديد الذي صدر مؤخرًا في الجريدة الرسمية.

وقد كان دغبار اعتبر أن النسخة التي صدرت في الجريدة الرسمية ليست هي التي تم الاستفتاء عليها، ونشر بخصوص ذلك فيديو لقي رواجًا كبيرًا عبر مواقع التواصل الاجتماعي.

وكتب البروفيسور دغبار رضا عبر صفحة الفايسبوك الشخصية “أعتذر منكم عن الخطأ ولكنني لم أطلع على الاستدراك المنشور في الجريدة الرسمية رقم 56 المؤرخة في 23\09\2020 وبالتالي لا يوجد أي اختلاف بين النسخة الأصلية والنسخة الجديدة لذلك أقوم بسحب المنشور”.

وقد تم تداول الفكرة التي روج لها دغبار على نقاط واسع، وروج لها حسين بن قدواد عضو مجلس الشورى عن الجالية ورئيس مكتب حركة مجتمع السلم في فرنسا، وذلك خلال نزوله أمس الاثنين، ضيفًا على قناة فرانس24، وبدا القيادي في “حمس” متحمسًا لهذه الفكرة دون أن يكون متأكدًا منها، ما دفع منشط الحصة إلى تذكيره بأن المعلومة ليس متأكدًا منها، ليقوم بعدها بمنح الكلمة للضيف الآخر، ليتجاوز هذه النقطة.

بن قدواد أمام لجنة الانضباط ومُطالب بالاعتذار الفوري

ووفقًا لمصادر حمسية لــ”دزاير توب” فإن الخطأ الذي ارتكبه حسين بن قدواد كبيرًا جدًا ومن المنتظر استدعاؤه إلى لجنة التأديب أو الانضباط بحركة “حمس” خاصة وأنه يشغل منصب مهم جدًا فهو عضو في مجلس الشورى وما كان عليه الخوض في مواضيع ليست له معلومات كافية عنها لأن الإساءة ستمس الحركة ككل، ولهذا فهو مطالب بالاعتذار الفوري عمّا بدر منه وهناك احتمال شطب عضويته من مجلس الشورى جزاء فعلته.

عمّــــــار قـــردود

رابط مهم:

تعليقات الزوار ( 0 )

اترك تعليقاً

مقالات ذات صلة

وزارة الصحة تأمر بفتح تحقيق ميداني لمعرفة أسباب تأخر تدشين مستشفى 320 سرير بتقرت

بولنوار يكشف لـ”دزايرتوب” عن أسباب ارتفاع الأسعار مع حلول شهر رمضان

الرئيس تبون يوافق على تغيير ألقاب عائلات جزائرية

مقتل الرئيس التشادي إدريس ديبي إتنو