بعد تعيينها مؤخرا… هل ستكسب حكومة بن عبد الرحمان الرهان أمام التحديات الكبرى للبلاد؟

تشكلت أخيرا الحكومة الجديدة في الجزائر بأكثر من 30 وزيرًا، يغلب عليها التكنوقراط وبعض الوجوه المألوفة، لكن السؤال الذي يطرح الآن، هو ما مدى قدرة هذه الحكومة  على مواجهة التحديات الكثيرة الملقاة على عاتقها؟

تعول السلطات الجزائرية على هذه الحكومة التي لا تختلف كثيرا عن سابقتها، و تقول إن مضمونها وأهدافها مغايرة، واول اهدافها هو جر البلاد خارج حفرة الأزمة الاقتصادية، خاصة بعد إسداء مهام وزارة المالية للوزير الأول أيمن بن عبد الرحمان، الذي أثبت قدرته على تسيير القطاع في حقبة سلفه عبد العزيز جراد.

وفي ظل تخبط البلاد في ازمة اقتصادية و عدم توازن سياسي مثقل بتركة جرت الجزائر سنوات إلى الخلف، اليوم  تعول السلطة على التشكيلة الحكومية الجديدة كطوق نجاة ولدت من الانتخابات التشريعية الأخيرة، والتي ستعمل حسبها على إنقاذ الاقتصاد وإعادة الاستقرار للسياسة.

يذكر أنّ مجموعة المطالب التي صدحت بها حناجر الجزائريين لم  تكن من أجل تغيير أشخاص أو أسماء فقط  بل من أجل تغيير ممارسات وذهنيات بالية استولت على الحكم لعقود.

أخيرا، وفي ظل الظروف الراهنة التي تعيشها البلاد بداية بتفاقم الجائحة التي تزيد الطين بلة، ومحاولات الحكومة للتحكم في الوضع، مرورا بالبحث عن حلول لانعاش اقتصاد يحتضر، وإعادة بناء منظومة قوية في مختلف القطاعات المصابة بهشاشة في أساسها ، وتزايد مطالب الشعب لتحسين الظروف المعيشية…

وفي ظل كل هذه التطورات… ما هي الحلول التي رسمتها الحكومة الجديدة لمواجهة هذه التحديات التي تغرق البلاد في بحر الأزمات ؟

شهيرة مزهود

شارك المقال
  • تم النسخ
تعليقات ( 0 )

اترك تعليقاً

1000 / 1000 (عدد الأحرف المتبقية)

أخر ألاخبار

الحدث

رئيس الجمهورية يترأس إجتماعا دوريا للمجلس الأعلى للأمن غدا

3 أغسطس 2021
الحدث

الجمارك ترد على شائعات تسليط صعوبات في جمركة العتاد الطبي

3 أغسطس 2021
الحدث

سعيدة نغزة: هناك عصابة تستثمر في معاناة الجزائريين وحاجتهم لأجهزة التنفس الاصطناعي من أجل تهريب العملة الصعبة إلى الخارج

3 أغسطس 2021
الامن

تعرف على قائد الدرك الوطني الجديد علي ولحاج

3 أغسطس 2021