بوسليماني: القناة البرلمانية الجديدة ستبرهن للجميع أن الجزائر تسير إلى الأمام في تطوير مشهدها الإعلامي

أوضح وزير الاتصال محمد بوسليماني أن القناة البرلمانية الجديدة “ستبرهن للجميع أن الجزائر تسير إلى الأمام في تطوير مشهدها الإعلامي”، مشيرا إلى أن استحداثها يكتسي “أهمية بالغة” في مسار تطوير المشهد الإعلامي في الجزائر ومن شأنه تعزيز الثقة بين المواطن والبرلمان.

وأكد بوسليماني، خلال اجتماع عقد بمقر مجلس الامة وخصص لمشروع القناة التلفزيونية البرلمانية، اليوم الثلاثاء، أن استحداث هذه القناة يكتسي “أهمية بالغة”، لافتا إلا أنها “تندرج في إطار تطوير المشهد الإعلامي وكذا تنفيذا لبرنامج رئيس الجمهورية، عبد المجيد تبون والتزاماته”.

وأشار الوزيرإلى أن هذه الوسيلة الاعلامية ستعمل على “تعزيز الصرح المؤسساتي، تطبيقا لأحكام دستور 2020، لاسيما المادة 54 منه” ومن شأنها “تعزيز الحق في الإعلام وتقريب المواطن من مؤسسته التشريعية”، إضافة إلى “تعزيز الثقة بين المواطن والبرلمان”.

وأبرز ذات المسؤول أن القناة الجديدة “يعول عليها أيضا لتكون أداة فعالة للبرلمان وعلاقاته مع كافة الهيئات والمؤسسات”، مجددا استعداد الوزارة لدعم هذا الإنجاز والعمل على إنجاحه وتكوين الصحفيين.

أحمد عاشور

شارك المقال
  • تم النسخ
تعليقات ( 0 )

اترك تعليقاً

1000 / 1000 (عدد الأحرف المتبقية)