time

قلم / إدارة المؤسسة

 

حجز موقع “دزاير توب” كعادته، مكانته بين كبريات المنصات والمواقع الإخبارية الجزائرية، بتقديم مادة ثريّة ومتنوعة لجمهوره العريض، من أخبار حصرية ومنوعة، تراوحت بين المحلية والوطنية ودولية، حيث شهد الموقع أكثر من 2 مليون زيارة خلال الـ 10 أيام الأولى فقط من شهر رمضان المبارك، ويرجع ذلك إلى اعتماده على نقل الأخبار في حينها وبكلّ موضوعية، مواكبةً للأحداث الجارية أينما كانت.

من جانبها، حققت “جريدة دزاير سبور” الورقية أرقاما قياسيّة في الفترة نفسها من الشهر الفضيل، حيث قام أكثر من ربع مليون (250.000) متابع بتحميلها من الموقع الرسمي “دزاير توب”، ويعود سبب الإقبال الكبير على تصفّح الجريدة إلى نوعية الأخبار المقدّمة والحوارات الرياضية الحصرية والنوعية، وكلّ ذلك بأسلوب متميز ومختلف عن المألوف، يراعي جمالية الصورة وأهميّة المعلومة، حرصا من إدارة تحرير جريدة “دزاير سبور” على إرضاء أذواق الجمهور الرياضي المتابع.

وفي ما يتعلّق بقناة دزاير توب الرقمية، فإنّها قد حققت عددا كبيرا من المشاهدات لبرامجها المتنوعة الدينية والثقافية والترفيهية والرياضية وغيرها، خلال الـ 10 أيام الأولى من الشهر المبارك، بما يتماشى وأذواق كل المتتبعين، بالإضافة إلى تقديمها لعديد الأعمال من صور وفيديو غرافيك بجودة وتصميم متميزين، وهو ما ساهم في بلوغ خمسة ملايين ونصف المليون مشاهدة على قناة دزاير توب الرقمية خلال هذه الفترة الوجيزة.

كما شهدت مختلف الأعمال المعروضة على المتابع الوفي عبر الفيسبوك واليوتوب، تفاعلا ومشاركة “بارتاج” كبيرين، عبر صفحاتهم وحساباتهم الخاصة، وهو ما يدل على ثقة المتلقي بجودة وموضوعية ما تقدمه مؤسسة “دزاير توب” الإعلامية من أخبار ومعلومات.

وقد لعب امتلاك المجمّع لأستوديو تفاعلي يستضيف العديد من البرامج المتنوعة ويقدم نشرات إخبارية، في رفع عدد المشاهدات للقناة الإلكترونية والتفاعل مع مختلف الفيديوهات التي تعرضها، وكذا مشاركتها من قبل المتابعين، إضافة إلى زيادة عدد الزيارات للموقع بنسختيه العربية والفرنسية.

كما اكتملت الشخصيته القانونية لموقع دزاير توب بحصوله مؤخرا على شهادة تسجيل تثبت اعتماده من قبل وزارة الاتصال، وكان من بين المواقع السباقة في هذا المجال، حيث قام بالتكيّف مع القوانين والترتيبات الجديدة التي اتخذتها الوزارة في ما يتعلق بالصحافة الإلكترونية، على غرار التوطين ونطاق . dz

وللأمانة، كان إطلاق الجريدة الرياضية الورقية “دزاير سبور” رغم جائحة كورونا وتأثيراتها، بمثابة تحدٍّ كبير في ظرف جدّ صعب كهذا، لتشكّل الجريدة الرياضية بذلك إضافةً مهمّة لمجمّع دزاير توب الرائد في المجال الإعلامي الجزائري، عبر موقع الإلكتروني الذي يحتلّ المراتب الأولى في مصافّ أكبر المواقع الجزائرية، إلى جانب صفحتها على الفايسبوك التي تعد الأولى وطنيا في المجال الرياضي حسب تصنيفات لمواقع عالمية.

وتسهر الطاقات الشبابية القائمة على المجّمع عبر كفاءتها في الحقل الإعلامي، على تقديم الأفضل والأجود خدمةً للمواطن الجزائري، رغم تداعيات وباء كورونا التي طال أمدها وتأثيرها، ولم يثبط ذلك من عزيمة أجنحتها على التحليق عاليا بهدف رصد الأخبار المحلية والدولية في مختلف المجالات.

من جانب آخر، قام موقع  أليكسا العالمي مؤخر المتخصص في ترتيب المواقع ، بتصنيف الجريدة الإلكترونية دزاير توب في المرتبة الأولى للمواقع الرياضية الجزائرية، حيث تجاوز موقع الهداف المعروف ـ فيما أحتل المرتبة الرابعة إخباريا ـ كما دخل موقع دزاير توب ضمن قائمة أفضل 50 موقعا عاما في الجزائر، تضمنت العديد من المواقع البارزة والهامّة على غرار موقع بريد الجزائر، وواد كنيس والبلاد، وهي المواقع الأكثر تصفحا في الجزائر.

وقد حقق موقع دزاير توب  سنة 2019 رقما قياسيا جديدا بوصوله إلى أكثر من 60 مليون زائر في السنة، وكان أكبر إنجاز له في شهر نوفمبر، حيث وصل إلى  7 ملايين زائر، وهو رقم يصعب على كبريات المواقع تحصيله في يوم واحد رغم الإمكانيات القليلة التي تتوفر عليها الجريدة الإلكترونية، ولايزال الموقع يسعى إلى تغطية أوسع ليشمل أكبر عدد من المتابعين.

وكان موقع دزاير توب قد احتل بعد نهاية كأس إفريقيا للأمم في سنة 2019، والتي فاز بها المنتخب الجزائري بكل جدارة، المرتبة الأولى من بين المواقع الإخبارية الجزائرية، وذلك على خلفية تغطيته الإعلامية المتميزة لأخبار المنتخب الوطني، منذ بداية كأس إفريقيا للأمم التي أقيمت بمصر، والتي تمكن المنتخب خلالها من الفوز بالكأس بكل جدارة ، حيث شهد الموقع خلال تلك الفترة تفاعلا كبيرا من قبل رواده ومتابعيه، خصوصا على صفحته في موقع التواصل الاجتماعي فيسبوك التي تتجاوز الثلاثة ملايين متابع، محققا أكثر من ثلاثين مليون زيارة منذ بداية الكان إلى نهاية شهر أوت، مكنته من منافسة مواقع كبيرة كانت تحتكر الصدارة في وقت سابق.

وبتوفيق من الله عز وجل ثمّ بعقول رجال الإعلام في المجمّع وسواعدهم التي لا تكلّ، وهم شباب جزائري آمن بإمكانية النجاح في قطاع يعتبر وليدا في بلادنا، لم تخفهم الصعاب وقلة الإمكانيات، لم تثن عزائمهم المعوقات والبيروقراطية في قطاع الإعلام، لم تشلّ إرادتهم أساليب منح الإشهار لوسائل الإعلام في بلادنا، والذي يعتبر المورد الأهم بالنسبة لوسائل الإعلام التقليدية، والوحيد والأوحد بالنسبة للصحف والمواقع الإلكترونية.

وبرغم ذلك كله، فإن موقع دزاير توب استطاع، وفي وقت قصير جدا، أن يحجز له مكانة بين المواقع الكبيرة، رغم ضعف الإمكانيات التي تحول غالبا دون تحقيق الأمنيات والطموحات، وأصبح يمتلك مصداقية كبيرة، هي رأس ماله، فهو موقع يعتمد على المصادر الصحيحة، كما أنه يستنكر ما تقوم به بعض المواقع من سلوكات تتنافي مع أخلاقيات مهنة الإعلام، والتي لا تزال تحصل على الإشهار عبر انتهاجها لأساليب الابتزاز والتهديد، بل أنها تصل في بعض الأحيان إلى افتعال الفتنة بين الشعب الجزائري، وهو أمر يرفضه الموقع رفضا قاطعا.

إنّ موقع دزاير توب يقدم نفسه للجمهور من خلال رسالته التي تحمل خلفيته الفكرية وسياسته الإعلامية، كموقع إعلامي حر ومستقل، يعمل ضمنه إعلاميون، رجال ونساء، من ذوي الكفاءات والخبرات في المجال بفروعه، ومن مختلف حساسيات المجتمع الجزائري الثقافية والفكرية، وهو صحيفة وموقع وقناة إلكترونية ، فالمؤسسة الإعلامية  دزاير توب تقدس كلمة الحق وتتمسّك بالثوابت، وهي أمور لا تمس؛ كالوطن، الدين الإسلامي، الهوية الوطنية ووحدة الشعب الجزائري، سيادة الدولة على أراضيها، العلم، الجيش الوطني الشعبي الذي يقدم الآن تضحيات جليلة من أجل شعبه، وجميع الهيئات والمصالح الوطنية للدولة الجزائرية في الداخل والخارج، كما يقف الموقع مدافعا وبشراسة عن السياسة الخارجية الجزائرية، إضافة إلى تصديه للحملات المغرضة ومحاولات الاختراق التي تستهدف الجزائر، في المغرب وفرنسا والكيان الصهيوني.

كما يخطط فريق موقع   “دزاير توب”  والقناة الإلكترونية لمفاجآت بالجملة قريبا، فالمنبر الإعلامي دزاير توب سيسعى دائما إلى تحقيق تجربة جديدة ومتميزة في المشهد الإعلامي الجزائري من خلال تطور تكنولوجيات الإعلام والاتصال الحديثة، وكما يقال “مسيرة الألف ميل تبدأ بخطوة”، فإنّ المجمع يمضي قدما لتحقيق الأهداف المرجوة لبلوغ القمة، ويطمح للمزيد بتضافر كافة الجهود، وقبول المتتبع الوفي لمضامينه الهادفة والقيمة لأنه ببساطة هو الحكم والفيصل.

وفي الأخير لا يسع فريق عمل مجمّع “دزاير توب” إلا أن يشكر جمهوره العريض من متتبعيه الأوفياء، فاتحا لهم صدره الرّحب ليتقبل انتقاداتهم البناءة، وغايته في ذلك إرضاء هذه الفئة الشغوفة المحبة لكل ما هو جديد وقيم، وتعدكم المؤسسة التي تضم موقع دزاير توب باللغتين العربية والفرنسية وكذا القناة الإلكترونية بمزيد من الخدمات الإعلامية الرّاقية في قادم الأيام ……. دمتم أوفياء لنا.

عنوان موقع دزاير توب: www.dzair-tube.dz.

 

 

 

 

 

تعليقات الزوار ( 0 )

اترك تعليقاً

مقالات ذات صلة

وزيرة الثقافة تشرف على توزيع مجموعة من الكتب على تلاميذ “مناطق الظل” ببومرداس

وزارة العمل تصدر بيانا توضيحيا حول المعاشات ومنح التقاعد… وهذا ما تضمنه

بعد نشر مقال جديد بعنوان “من أجل بقاء بلادنا”… الصراع بين عسكر فرنسا وساستها يحتدم

سواكري تتعهد بتوفير الإمكانيات لتأهيل أكبر عدد من الرياضيين للأولمبياد