درار: “أوميكرون” سيكون الأكثر انتشارا وسيطرة نهاية الشهر الجاري

كشف المدير العام لمعهد باستور وعضو اللجنة العلمية البروفيسور فوزير درار، أن سلالة أوميكرون ستكون الأكثر انتشار وسيطرة خلال الأسبوعين القادمين، وقد يتغير منحنى الإصابة من دلتا الى أوميكرون في نهاية الشهر.

واعتبر المتحدث في تصريح لإذاعة سطيف، أن أوميكرون هي السلالة الأقل خطورة لكن هي أكثر انتشار وعدوى وتدخل للمستشفيات، وقال:” في أواخر ديسمبر كانت نسبة انتشار سلالة دلتا 80%, لكن في 13 جانفي تقلصت الى 67% نسبة الإنتشار .”

وتابع:” بالمقابل في أواخر ديسمبر سلالة أوميكرون بلغت 10% وحاليا بلغت الى غاية 13 جانفي 33% وهي في توسع كبير”

كما دعا البروفيسور، إلى ضرورة التوجه نحو التلقيح لكسر هذه الموجة، مؤكدا أن كل اللقاحات الحالية فعالة ضد أوميكرون.

وفي هذا الصدد، أكد درار أن كل من أخذ الجرعتين من اللقاح هو محمي مبدئيا من العدوى،لكن المناعة تنقص مع مرور الوقت لذلك شدد على ضرورة أخذ الجرعة الثالثة لرفع الحماية والمناعة ، وكشف أن كل الأشخاص بالعناية المركزة حاليا 100% منهم غير ملقحين، و 90% من المرضى بالمستشفيات لم يأخذوا اللقاح حسب آخر الدراسات التي وصلت يوم الخميس.

وفيما يخص الاستعداد لمواجهة الأزمات خلال هذهالموجة، أوضح المتحدث أنه تم اتخاذ إجراءات كبيرة إستباقية لتوفير الأكسجين و الأدوية عبر كافة المستشفيات.

شارك المقال
  • تم النسخ
تعليقات ( 0 )

اترك تعليقاً

1000 / 1000 (عدد الأحرف المتبقية)