دي ميستورا يبدأ زيارة إلى مخيمات اللاجئين الصحراويين

بدأ المبعوث الشخصي للأمين العام للأمم المتحدة للصحراء الغربية، ستافان دي ميستورا، زيارته إلى مخيمات اللاجئين الصحراويين، في ثاني محطة له في إطار جولته الأولى إلى المنطقة منذ تعيينه شهر نوفمبر الماضي.

واستهل دي ميستورا زيارته، اليوم السبت، بولاية السمارة، حيث استقبل من قبل والي الولاية مريم السالك أحمادة، إلى جانب أعضاء المجلس الشعبي الولائي وأعضاء مكتب المجلس الاستشاري، وذلك عقب الاستقبال الشعبي الذي خص به.

ومن المرقب أن يزور المبعوث الأممي، في أول يوم له بالمخيمات، مدرسة التربية الخاصة (التوحد) ومركز ذوي الاحتياجات الخاصة, إلى جانب المستشفى الجهوي، ثم يتوجه إلى ولاية الشهيد الحافظ، أين سيلتقي إلى جانب الوزير الأول الصحراوي، بشرايا بيون، عددا من المسؤولين الصحراويين وكذا مجموعة من الشباب الصحراويين والنساء الصحراويات للوقوف على انشغالاتهم.

كما ستكون هناك محادثات أولية بين الوفد الأممي من جهة، ورئيس الوفد الصحراوي، مسؤول أمانة التنظيم السياسي، خطري أدوه، مرفوقا بكل من رئيس أركان الجيش الصحراوي محمد الولي أعكيك ووزيرة التعاون الصحراوي فاطمة بن المهدي، وممثل جبهة البوليساريو في الأمم المتحدة سيدي محمد عمار، والمستشار بالرئاسة الصحراوية عبداتي أبريكه من جهة أخرى.

و يتوقف المبعوث الأممي في ثاني يوم من الزيارة عند جملة من المحطات، ومنها زيارة مدرسة الشهيد “الخليل سيد امحمد” بولاية بوجدور، إلى جانب المتحف الوطني للمقاومة ومركز الوثائق الرقمية والهلال الأحمر الصحراوي واللجنة الصحراوية لحقوق الانسان.

و يسعى دي ميستورا, في أول جولة له إلى المنطقة، إلى بحث سبل استئناف بناء للعملية السياسية في الصحراء الغربية، رغم أن مهمته محفوفة بالصعاب والتحديات والعراقيل.

أحمد عاشور

شارك المقال
  • تم النسخ
تعليقات ( 0 )

اترك تعليقاً

1000 / 1000 (عدد الأحرف المتبقية)