رئيس مكتب ولاية البليدة للمنظمة الجزائرية لحماية المستهلك يتعرض لاعتداء من قبل عصابة مخدرات

مروان الشيباني

تعرض عزوق كمال، رئيس مكتب المنظمة الجزائرية لحماية المستهلك لولاية البليدة، ليلة البارحة، لمحاولة اعتداء بالسلاح الأبيض من طرف عصابة مخدرات، إقتحمت الحي الذي يقطنه و قامت بمطاردته .

و في تصريح لموقع دزاير توب قال كمال عزوق، أنه كان في بيته لحظة الواقعة، و فجأة سمع فوضى و شجار قريبا من بيته، و عند خروجه اقترب منه أحد أفراد العصابة يحمل سيفين في يديه وكان تحت تأثير مفعول المخدرات، ناداه باسمه(كمال عزوق) وأخبره أنه يبحث عنه، ثم وجه له و لعائلته شتائم و لفاظ نابية، وأضاف المتحدث بان المعتدين قاموا بتكسير سيارة لأحد جيرانه.

وعن الأسباب التي تكون وراء هذا الإعتداء صرح كمال عزوق بأنه” كلما أقوم بحملة تحسيسية حول أضرار استهلاك المخدرات يطالني التهديد و الاعتداءعلى شخصي أو سيارتي”، و يذكر كمال عزوق أنه في أحد المرات تعرضت سيارته لتحطيم من قبل مجموعة من مروجي المخدرات، ولولا التدخل السريع لمصالح الدرك الوطني وفي الوقت المناسب لكان قد فارق الحياة.

و ذكرت المنظمة الجزائرية لحماية المستهلك،في صفحتهاعلى فيسبوك، أنه تم فتح تحقيق عاجل و عمليات تحري من طرف الدرك الوطني لبوفاريك، الذين تجاوبوا بسرعة مع هذه الحادثة، كما أدانت المنظمة بشدة هذا السلوك المرفوض.

شارك المقال على :