time
728x90 Ar

أدانت رابطة العالم الإسلامي باسم مجامعها ومجالسها وهيئاتها العالمية، الهجمات الإرهابية التي استهدفت إحدى الكنائس بمدينة “ماكاسار” في جمهورية إندونيسيا.

وأكدت الرابطة في بيان صدر عن الأمين العام رئيس هيئة علماء المسلمين الشيخ الدكتور محمد بن عبدالكريم العيسى، أن الباعث لهذه الأعمال الإرهابية هو محاولة زعزعة الأمن والاستقرار، محذِّراً من استغلال الجماعات الإرهابية للمناسبات الدينية، لضرب اللحمة الوطنية وإشعال الفتنة بين أبناء المجتمع الواحد، فضلاً عن محاولة إشعال فتيل الصدام والصراع الديني، كما هو منهج الإرهابيين والمتطرفين، الأمر الذي يتطلب تعزيز الوعي والتكاتف، لتفويت الفرصة على هؤلاء الإرهابيين والتصدي لإجرامهم.

وأعربت الرابطة باسم علماء وشعوب العالم الإسلامي المنضوين تحت مظلتها، عن التضامن الكامل مع إندونيسيا شعباً وحكومة.وتقدَّم الدكتور العيسى بصادق الأمنيات للجرحى بالشفاء العاجل، معرباً عن الثقة الكاملة في قدرة السلطات الإندونيسية على اجتثاث هذه الممارسات الإرهابية من جذورها.

تعليقات الزوار ( 0 )

اترك تعليقاً

مقالات ذات صلة

غوارديولا يعلق على غياب محرز ضد تشيلسي

حسب تصريح لمسؤول أمريكي لوكالة “أوروبا برس”: الولايات المتحدة الأمريكية تجدد موقفها الداعم للشرعية الدولية في الصحراء الغربية

بالفيديو : هدف بن دبكة في مرمى ضمك

قالمة تحضّر لانطلاق حملة حصاد السلجم الزيتي