time

أوردت الصحافة المغربية، نقلا عن  مصدر في وزارة الخارجية المغربية أن المغرب قرر منح صفة  “لاجئ سياسي”  للزعيم السابق لاقليم كاتالونيا “كارليس بويجديمون”، في  خطوة استفزازية جديدة لابتزاز إسبانيا بعد استقبالها الرئيس الصحراوي إبراهيم غالي على أراضيها.

وكشفت ذات التقارير، أن السلطات المخزنية وافقت على منح اللجوء السياسي للزعيم السابق للاستقلال الكاتالوني كارليس بويجديمون الذي اتهمه القضاء الاسباني بإثارة الفتنة بعد محاولته  الانفصال عندما حكم إقليم كتالوينا سنة 2017”.

واستندت المغرب في قرارها “إلى مبدأ  المعاملة بالمثل للترحيب بزعيم الاستقلال الكتالوني” في رد على قرار استقبال  إسبانيا مؤخرا، الأمين العام لجبهة البوليساريو على أراضيها لتلقي العلاج إثر إصابته بفيروس كورنا.

من جهتها، أشارت الجريدة الاسبانية الباييس، نقلا عن مسؤول في وزارة الخارجية إلى أن استقبال الرئيس غالي كان لأسباب إنسانية بحتة، مبرزة أن نقل الرئيس غالي للعلاج هناك، جاء  بحكم إقامته السابقة في اسبانيا كممثل لجبهة البوليساريو.

محمد ك

تعليقات الزوار ( 0 )

اترك تعليقاً

مقالات ذات صلة

هذا هو مخطط قيادة الدرك الوطني بمناسبة عيد الفطر المبارك

بوقدوم يجري محادثات مع نظيره الإيراني

هذا نداء المديرية العامة للأمن الوطني بمناسبة عيد الفطر المبارك

تعرف على شروط واجراءات تمويل الحملة الانتخابية للمترشحين الشباب