time
728x90 Ar

كشفت المفتشة التربوية وخبيرة في تقويم النظام التربوي زهرة فاسي، في تصريح لها مع موقع “دزاير توب”، أن أسباب جرائم القتل في الجزائر تعود بالأساس إلى ظاهرة تعاطي المهلوسات والخمور، التي عرفت انتشارا رهيبا داخل المجتمع و اثر على كل فئات المجتمع.

وقالت فاسي أن الشباب صاروا يرون في مرتكبي الجرائم الكبرى قدوة ومثل أعلى ما عزز في انتشار الجرائم حيث أصبح الشباب يقارنون أنفسهم بمجرمين أكبر منهم ومع الأسف تضيف محدثتنا، أن بعض المجرمين هم طلقاء ويهددون الدولة في أمنها القومي، ما شجع حسبها الشباب على دخول عالم الجريمة ، الأخطر من هدا تقول خبيرة التقويم في النظام التربوي هو نظرة هؤلاء للعدالة  التي يرون أنها ضعيفة ما جعل ظاهرة  التمرد على القوانين القضائية تنتشر في المجتمع .

ومن بين الأسباب التي تعتبرها محدثتنا مصدر تفشي هذه الظواهر الابتعاد عن الدين والانحلال الأخلاقي الذي يعتبر عاملا هاما لانتشار جرائم القتل و التفسخ الأخلاقي .

كما أشارت فاسي أن التفكك الأسري سبب رئيس  يؤدي في بعض الأحيان لانحراف أفراد الأسرة خصوصاً الأولاد من البنين والبنات، معتبرة أن التفكك الأسري عامل آخر لتشتت الأسر ينتج عنه شعور لدى أفرادها بعدم الأمان الاجتماعي وضعف القدرة لدى الفرد على مواجهة المشاكل.

كميلية بلقاسم

تعليقات الزوار ( 0 )

اترك تعليقاً

مقالات ذات صلة

زيتوني يستقبل ممثلي مكتتبي عدل البويرة

بمشاركة مختصين في أمراض الشيخوخة…جمعية المعرفة والتبادل الدوليين تنظم يوما تكوينيا لفائدة طلبة الطب

فتح 6 أسواق جوارية بولاية البيض

المدير العام لبنك بدر: الحسابات المالية المفتوحة بالبنوك العمومية والخاصة تقدر بـ 12 مليون حساب