time
728x90 Ar

أكدت سيدة الأعمال البارزة سعيدة نغزة، أنها بطبعها صريحة في انتقادها للمسؤولين، وهذا حتى في عهد “العصابة”، التي تحدتها بحكوماتها منذ سنة 2014، “فمن غير المنطقي أن أسكت في سنة  2021، ليكن هذا واضحا”، مذكرة بأنها لم تتملق المسؤولين النافذين وقتها، رغم ما تعرضت له من ضغوطات.

ووجهت نغزة، في بلاطو برنامج “ويكاند ستوري” على قناة الشروق نيوز، انتقادا صريحا لأداء وزير الصناعة فرحات آيت علي، واهتمامه الحصري بقطاع السيارات في مقابل إغفاله لبقية الصناعات.

وتحسرت نغزة كثيرا، على العصر الذهبي للصناعة الجزائرية في السبعينات، والتي مكّنت الجزائر من تبوّء مكانة رائدة في القارة الإفريقية تفتقد لها الآن.

وانتقدت رئيسة الكونفدرالية العامة للمؤسسات الجزائرية تبرير وزير الصناعة، خلال هذا البرنامج الذي تميز بالنقاش الحاد بين الضيوف، للجمود الذي يعيشه قطاعه، بكونه ورث تركة ثقيلة عن وزراء يقبع بعضهم في السجن على خلفية ملفات فساد، مستغربة بذلك من هذه الحجة التي تجعله لا يتخذ قرارات ملموسة تستجيب لتطلعات الجزائريين.

وفي ذات السياق دعت سعيدة نغزة كافة الوزراء والمسؤولين في الحكومة، إلى اتخاذ مسؤولياتهم والتحرر من مخلفات الماضي التي كانت تكبلهم وتجعلهم ينتظرون أوامر “التيليفون” للتحرك.

أحمد عاشور

تعليقات الزوار ( 0 )

اترك تعليقاً

مقالات ذات صلة

البراءة للإعلامي والسياسي فضيل بومالة

الدرك يطيح بعصابة سرقة كوابل الالياف البصرية ببرج بوعريريج

الرئيس الفرنسي يرد على تصريحات الوزير جعبوب الأخيرة حول فرنسا

الجمارك:تسهيلات جمركية لمعالجة تدفق البضائع لفائدة المتعاملين الاقتصاديين