time
728x90 Ar

كشف السفير الجزائري لدى فرنسا محمد عنتر داوود، إن الجزائر تنتظر اعترافا فرنسيا بتعذيب وقتل الشهيد العربي بن مهيدي، مبرزا أنه رغم اعتراف الجلاد بول أوساريس بتعذيب وقتل قائد الولاية التاريخية الخامسة والتراجع عن الادعاء السابق بانتحاره، إلا أن أمر تحويل الاعتراف للجانب الرسمي يبقى مطلوبا.
وأكد السفير، داوود التأكيد على وجود لوبي يعمل ضد تحسن العلاقات الجزائرية الفرنسية لأن موقع الجزائر ومواقفها تزعج البعض، مشيرا إلى أن الفضل في تقدم ملف الذاكرة يعود لرئيس الجمهورية عبد المجيد تبون والرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون.

تعليقات الزوار ( 0 )

اترك تعليقاً

مقالات ذات صلة

وزيرة الثقافة تعزي في وفاة نعيمة عبابسة

أعوان الحماية المدنية ينظمون وقفات احتجاجية

السفارة التركية لدى الجزائر ترد على “إدعاءات” تأزم العلاقات بين البلدين

الخبير الإقتصادي أيمن شريط لـ”دزاير توب”:القرارات العشوائية للوزير السابق أثرت على ملف السيارات…ونحن نبحث عن إستراتيجية حقيقة للتصنيع في الجزائر