سكان حي 2600 مسكن للمدينة الجديدة بوينان بالبليدة ينتفضون : أول المكتتبين آخر المستفيدين ؟!

يعاني مكتتبو برنامج عدل 2013 الموجهين إلى موقع 2600 مسكن للمدينة الجديدة بوينان (البليدة) من مشاكل كبيرة طالت الأشغال على مستوى الحي بأكمله.

معاناة أول كوطة (10000 الاولين) من مكتتبي هذا البرنامج بدأت بتوجيههم إلى موقع خارج ولايتهم و الكائن بولاية البليدة، مما أثار دهشة و استغراب و استياء هؤلاء المكتتبين الذين حاولوا مرارا و تكرارا اسماع أصواتهم للمسؤولين على هذا المشروع سواء على مستوى عدل أو الشركات المسؤولة عن إنجاز الأشغال و هذا من خلال تنظيم عدة وقفات على مستوى وزارة السكن و كذا وكالة عدل.

طلبات المكتتبين كانت مباشرة : تحويلهم إلى مواقع حاهزة بما أنهم من بين المكتتبين الأوائل، خصوصا و أنهم لاحظوا أن مجموعات أخرى من المكتتبين ذوو ترتيب كرونولوحي متأخر عنهم بكثير تم اسكانهم و في العاصمة.

إجابات وكالة عدل كانت دائما بالرفض مع وعود بتسريع وتيرة الأشغال، لكن الواقع كان يثبت دائما العكس، اذ توقفت الأشغال لعدة مرات دون تقديم أسباب واضحة و مقنعة للمعنيين، و لم يتم استئنافها إلا بعد ضغط كبير من طرف المكتتبين الذين كانوا ينظمون الوقفات مرارا و تكرارا.

و على العكس من ذلك، استئناف الأشغال لم يحل الأمر و لكنه عقده أكثر فأكثر، إذ أن المكتتبين الذين كانوا يتابعون تقدم الأشغال لاحظوا بأنه كان هناك نوع من التلاعب بالأشغال، إذ تم تجهيز بعض الإيلوهات على حساب الأخرى.

وهنا يذكر المكتتبون مثال الإيلو 27 الذي تم وضع ركام التربة المنزوعة من الإيلوات الاخرى وراءه وهذا ما يتسبب اليوم في إيقاف كامل للأشغال بهذا الإيلو رغم أنه لا توجد به أية مشاكل تقنية.

وعلى ذكر هذه المشاكل التقنية، تعاني الإيلوات الأخرى من مشاكل تقنية كبيرة حسب المكتتبين الذين رغم استلام بعضهم لمفاتيح سكناتهم إلا أن توصيل الكهرباء و الغاز يبقى طي النسيان.

يتساءل سكان الحي الذين ينتظرون استلام سكناتهم منذ أكثر من سبعة سنوات عن مصيرهم في ظل رفض الجهات المعنية التواصل معهم أو إيفائهم بمعلومات دقيقة رغم المجهودات الحثيثة التي يقوم بها ممثليهم باستمرار.

يتوجه مكتتبو عدل 2013 حي 2600 مسكن بنداء من هذا المنبر إلى كل المسؤولين عن هذا المشروع راجين منهم أخذ إنشعلاتهم بعين الإعتبار، فلا يعقل أن يصبح أول المكتتبين آخر المستفيدين.

 

شارك المقال
  • تم النسخ
تعليقات ( 2 )
  1. رامز :

    ركزتوا غير على ايلو 27 و الصور غير 27
    اي باقي المشاكل و قنوات الصرف الصحي

    0
  2. لزهر :

    هذا لعمري عين الفساد الذى دمر أبسط الأحلام. ما عسانا ان نقول (حسبنا الله ونعم الوكيل) فيمن تسبب في هذه الكارثة.
    و الشكر موصول لمن سعا في حلها.

    0

اترك تعليقاً

1000 / 1000 (عدد الأحرف المتبقية)

أخر ألاخبار

الحدث

كمال بلجود : 3 ملايين تلميذ سيستفيدون من منحة التمدرس

25 سبتمبر 2021
الحدث

لجنة الفتوى: نحو العودة التدريجية لدروس الجمعة بالمساجد

25 سبتمبر 2021
الحدث

“أحمي وطني”.. مبادرة وطنية من أجل تفعيل دور المجتمع المدني في نشر الوعي الوطني

25 سبتمبر 2021
الحدث

سعيدة نغزة تثمن التزام الرئيس تبون بحماية الولاة والمديرين التنفيذيين قانونيا وسياسيا بما يؤدي إلى تشجيع الاستثمار

25 سبتمبر 2021