صالح لَلُّو: الوضعية الوبائية الحالية مقلقة في بلادنا…والأرقام تتزايد بشكل سريع

أكد صالح لَلُّو الأستاذ المختص في الأمراض التنفسية، ورئيس مصلحة الأمراض الصدرية، أن الوضعية الوبائية التي تمر بها البلاد جد مقلقة، بسبب التزايد المستمر للإصابات.

وقال المتحدث في تصريح لإذاعة سطيف، أن الجزائر تمر بنفس الوضعية التي كانت خلال الموجة الثالثة فهناك حالات خطرة تصل للمستشفى وتتطلب الأستشفاء و الإنعاش ، والسبب سلالة دلتا التي تبقى هي المسيطرة.

وتابع:” الحالات ترتفع والدليل عدد المرضى في المستشفيات كان قبل أسبوعين 3000 وحاليا العدد يفوق 4000 حالة”.
وفي هذا الصدد، كشف صالح للو،أن الوصول الى الذروة والى الأرقام القياسية سيكون نهاية شهر جانفي، ثم بعدها تبدأ الأرقام في التنازل تدريجيا وقال:” وما يعلن عنه فقط هي الحالات المسجلة، لكن هناك الضعف ربما هي حالات غير معلن عنها وغير مسجلة”.

أما فيما يخص أوميكرون، أكد المتحدث أن أعراض أوميكرون خفيفة مقارنة بدلتا فهو غالبا لا يصل الى الرئتين، ويكتفي فقط بالمنطقة العلوية وخاصة القصبة الهوائية، ويسبب صداع للرأس متواصل وايضا عرق شديد ليلا، مضيفا: ” لا نتخوف حاليا من أوميكرون كما هو الشأن مع دلتا الذي يبقى المسيطر بأعراضه الخطرة ويطلب الأكسجين بكثرة.”

وفي الأخير دعا الدكتور إلى ضرورة الإقبال على التلقيح قبل الوصول الى الذروة بهدف كسر هذه الموجة قبل حدوث الكارثة، و الالتزام بوضع الكمامة للوقاية من هذه الموجة، مؤكدا أن الوزارة اتخذت تدابير مستعجلة لمواجهة كل طارئ، ومنها تخصيص أجنحة خاصة بالكوفيد، كما هو الشأن في وهران تم تخصيص مستشفيين فقط لمرضى كورونا .

شارك المقال
  • تم النسخ
تعليقات ( 0 )

اترك تعليقاً

1000 / 1000 (عدد الأحرف المتبقية)