time

مهما كانت أهدافك من ممارسة الرياضة، فمن المؤكد أنها تحتاج بعض الوقت والالتزام بالطبع لرؤية تلك التغييرات الإيجابية، البدنية والعقلية على حد سواء، وإذا كنت تريد رؤية بعض التحولات والنتائج الايجابية في القوة العضلية وشكل الجسم، فمن المحتمل أن يستغرق الأمر حوالي ثمانية أسابيع.

بطبيعة الحال، ثمانية أسابيع ليس رقماً صعباً وسريعاً، وبالرغم من اعتباره قاعدة بالنسبة لمعظم المتمرنين، إلا أنه لا ينطبق على الجميع، حيث قد تختلف مدة ظهور النتائج باختلافالأعمار، الجنس، طريقة التمرين، شدة التمرين، عدد مرات تكرار التمرين في الأسبوع، وطبيعة الغذاء المتناول أثناء فترة التمرين.

للتأكد من أنك على الطريق الصحيح مع تحقيق أهدافك تأكد من تطوير عادات متناسقة تساعد جسمك على تحقيق أهدافه، مثل التمدد قبل التمرين وبعده، تناول وجبات متوازنة والسماح لنفسك بالراحة عند الحاجة إليها، ومن المهم أن تتذكر أهمية الشكل المناسب عند إجراء أي تمرين، خاصة عندما يتعلق الأمر بتدريب القوة.

ضمان شكل صحيح للتمرين يجعل جسمك يتحرك في الاتجاه الصحيح نحو النتائج التي تريدها، وسوف تمنع إصابة غير ضرورية على طول الطريق أيضاً، والحفاظ على تمرين صحيح وأوزان خفيفة قد يعني أنك لا تستطيع الحصول على النتائج بالسرعة التي تريدها، أو قد لا تتمكن من القيام بعدد كبير من التكرارات في التمرين الواحد، وكذا تحقيق أهدافك والحفاظ على سلامتك أمران أكثر أهمية من سرعة الإنجاز، حيث سترى النتائج في أقل من شهر، لاسيما إذا لم تكن قد تدربت بمثل هذه الطريقة منذ فترة طويلة.

بالنسبة لتضخم العضلات، قد تستغرق النتائج الملحوظة وقتًا أطول قليلاً من 4 إلى 8 أسابيع من التدريب المستهدف مع نتائج قابلة للقياس بشكل كبير خلال أربعة إلى ستة أشهر.

ويمكن للمبتدئين أن يلاحظوا ما يصل إلى 2 ونصف باوند من العضلات شهرياً، لكن هذا سيزداد تدريجياً مع ازدياد الخبرة في التمرين، على الرغم من أن قياس الوزن قد لا يظهر ذلك، لأن الميزان سوف لا يظهر أي خسارة في الدهون يمكن أن تحصل.

كما تختلف احتياجات السعرات الحرارية بشكل كبير بين الناس، بينما يؤدي نقص السعرات الحرارية إلى فقدان الوزن، والنقص الكبير في السعرات قد يؤدي إلى الاحتفاظ بالدهون، وفائض السعرات الحرارية مثالي لبناء العضلات، لذا بدلاً من التعلق والتفكير الكبير في حساب السعرات الحرارية، ركز على الطعام كوقود.

يمكن أن تزيد تدريبات القوة من حرق السعرات الحرارية، حتى أثناء عدم ممارسة الرياضة لمدة تصل إلى 72 ساعة بعد مغادرة صالة الألعاب الرياضية وفقاً لبحث نشر في المجلة الأوروبية لعلم وظائف الأعضاء التطبيقي، إضافةً إلى ذلك، فإنه يبني عملية الأيض للعضلة ويزيد من قوة الأداء.

امنح نفسك يوم راحة كامل واحد على الأقل في الأسبوع ولا تتدرب بشكل مكثف لنفس المجموعة العضلية مرتين خلال فترة ثلاثة أيام، وخلط التدريبات الخاصة بك وشدتها للسماح لجسمك بالتعافي.

من الطبيعي أن تشعر ببعض الألم بعد 24 إلى 48 ساعة من التدريبات، خاصة في البداية، لكن لا يجب أن تشعر بالوهن أو عدم القدرة على المشي، إضافة إلى تبديل التمرينات بعد ستة إلى 12 أسبوعًا، وللحفاظ على جسمك يتكيف باستمرار، من المهم تغيير التمرينات

تعليقات الزوار ( 0 )

اترك تعليقاً

مقالات ذات صلة

بالفيديو : أسيست محرز الرائع ضد برايتون

النص الكامل لبيان الاجتماع الدوري للمجلس الأعلى للأمن

المجلس الأعلى للأمن: تصنيف حركتي رشاد والمــــاك ضمن المنظمات الإرهـــابية

المجلس الأعلى للأمن: الإبقاء على الحدود البرية مغلقة إلا في حالة الضرورة