فلاحو وادي سوف يقبلون على زراعة الذرة الصفراء

تشهد زراعة الذرة الصفراء إقبالا لعديد الفلاحين على خوض هذه التجربة الفلاحية بولاية الوادي برسم الموسم الفلاحي الجاري، باعتبارها تجربة زراعية “رائدة” مدرجة ضمن الزراعات الإستراتيجية، حسبما أفادت به، اليوم الإثنين، وكالة الأنباء الجزائرية عن مديرية المصالح الفلاحية لولاية وادي سوف .

وفي هذا الاطار صرح مدير المصالح الفلاحية أحمد عاشور أن الإقبال المتزايد للفلاحين على زراعة الذرة الصفراء يأتي في إطار مواكبة الفلاح للتجارب الزراعية الناشئة سيما منها الزراعات الإستراتيجية المدرجة ضمن السياسة الإستشرافية للسلطات العمومية لتنمية الفلاحة الصحراوية التي من شأنها أن تضمن موردا جديدا للإقتصاد الوطني .

وأرجع ذات المسؤول العوامل التي ساعدت على توسيع المساحات المزروعة من الذرة الصفراء إلى البرنامج الإرشادي لمصالح قطاع الفلاحة الذي يرتكز في شق منه على أهمية تنويع المحاصيل الزراعية بالحقول لما لها من نتائج إيجابية سيما فيما تعلق بمسألة تحقيق الأمن الغذائي.

ومن بين العوامل الأخرى التي ساهمت أيضا في زيادة رقعة تلك المساحات الفلاحية العرض المستمر عبر مختلف قنوات التحسيس والإرشاد لإمتيازات الإستثمار في الزراعات الإستراتيجية وإبراز التجارب الناجحة التي أكدت أن خصائص التربة والماء والمناخ بالمناطق الصحراوية تعد وسطا خصبا لنجاح هذه الزراعة ، استنادا للمتحدث .

وتضمن المصالح التقنية للقطاع في هذه المرحلة التجريبية مرافقة 22 فلاحا إعتمدوا زراعة الذرة الصفراء برسم الموسم الفلاحي الجاري على مستوى 22 مستثمرة فلاحية تتربع على مساحة إجمالية تقارب 110 هكتار .

ويجري التفكير لتسطير برنامج مدرج ضمن مخطط الإرشاد والتوجيه تحضيرا للموسم الفلاحي القادم يعتمد على تقديم معطيات عملية تتمثل في عرض تجارب حقلية ناجحة

لإقناع الفلاحين بالإنخراط في مشروع زراعة الذرة الصفراء بغرض زيادة المساحات المزروعة ، وهو ما سيسمح برفع القدرات الإنتاجية بالولاية لهذه المادة الزراعية الإستراتيجية ، مثلما ذكر مدير المصالح الفلاحية.

إقرأ أيضا: برنامج زراعة الذرة الصفراء: “أوناب” يشرع في إمضاء العقود التجارية مع الفلاحين

وأكد نفس المصدر أن المعطيات التقنية الأولية التي وضعت محل الدراسة (التجارب الحقلية) تشير إلى نجاح هذه الزراعة بالمناطق الصحراوية حيث يفوق معدل الإنتاج في أسوأ الظروف 80 قنطار في الهكتار وذلك بناءا على خصائص كل من التربة والماء والمناخ .

وقد حققت هذه الزراعة الحديثة نتائج “جد مشجعة” في مرحلتها التجريبية ، مما شجع عديد الفلاحين عبر أقاليم ست (6) بلديات فلاحية على اقتحامها بغرض المساهمة في تنمية هذا الصنف من الزراعات الإستراتيجية ، كما صرح لوأج عديد المزارعين.

تجدر الإشارة الى أن موسم زراعة الذرة الصفراء يمتد من أغسطس إلى غاية مطلع ديسمبر ، ويتم جني المنتوج بعد خمسة أشهر .ومن مميزات هذه الزراعة أنها تساهم في إعادة تأهيل الأراضي الفلاحية ” المهتلكة” لتصبح مجددا أراضي فلاحية خصبة ومنتجة .

شارك المقال
  • تم النسخ
تعليقات ( 0 )

اترك تعليقاً

1000 / 1000 (عدد الأحرف المتبقية)

أخر ألاخبار

الحدث

الجزائر تؤكد على دعمها للدول النامية من أجل الحصول على الطاقة

25 سبتمبر 2021
الحدث

لعمامرة يعقد لقاءات هامة مع نظرائه من ثلاثة دول

25 سبتمبر 2021
الحدث

الرئيس تبون: أسديت تعليمات بأن تكون التحريات في قضايا الفساد ممركزة وأن لا تقوم بها مصالح الأمن المحلية

25 سبتمبر 2021
الحدث

رئيس الجمهورية: تعزيز الترسانة القانونية لمحاربة الفساد مقترن بالالتزام بحماية المسؤولين النزهاء

25 سبتمبر 2021