في أزمة صامتة بين البلدين… السفير الروسي يغادر المغرب والمخزن يواصل نزيفه الدبلوماسي

عاد السفير الروسي لدى المغرب إلى بلاده، دون ذكر أي سبب معلن في ظل صمت رسمي لمسؤولي البلدين، خصوصا بعد إعلان روسيا تأجيل منتدى التعاون الروسي العربي الذي كان مقررا بالرباط شهر أكتوبر الجاري، في حين تم وصف العلاقة بين البلدين حاليا بالأزمة الصامتة بين البلدين.

وأرجع المتتبعون أن السبب يعود إلى عدم التوصل إلى إتفاق ثنائي بين البلدين يخص اللقاح الروسي، بالإضافة إلى الصراعات الدولية للقوى العالمية العابرة للقارات، وكذا اتهام موسكو بتبني سياسة دعم حلفائه بشمال إفريقيا على رأسها الجزائر ومالي، بالإضافة إلى موقفها من نزاع الصحراء الغربية في مجلس الأمن.

وكان من المرتقب احتضان العاصمة المغربية مؤتمر منتدى التعاون الروسي-العربي على مستوى وزراء الخارجية نهاية الشهر الجاري، إلا أن موسكو قررت إخبار الجامعة العربية مؤخرا بضرورة تأجيله إلى تاريخ غير مسمى.

يأتي هذا عقب تعليق المغرب الرحلات الجوية مع موسكو تحت مبرر غير مقنع وهو ارتفاع حالات فيروس كورونا في روسيا، ما قابله إجلاء روسيا لمواطنيها من المغرب.

 

شارك المقال
  • تم النسخ
تعليقات ( 0 )

اترك تعليقاً

1000 / 1000 (عدد الأحرف المتبقية)

تابعونا على

أخر ألاخبار

الحدث

29 نوفمبر 2021
الحدث

10 أحزاب عربية تدين في بيان مشترك التطبيع العسكري المخزني-الصهيوني وتحذّر

29 نوفمبر 2021
الحدث

صب قرابة 70 ألف شهادة تخصيص لفائدة مكتتبي عدل بداية من اليوم

29 نوفمبر 2021
الحدث

بمناسبة اليوم العالمي للتضامن مع الشعب الفلسطيني…رئيس الجمهورية يُجدد دعم الجزائر لنضال الفلسطينيين لاسترجاع حقوقه

29 نوفمبر 2021