قاسم زيدور ‘مدرب حراس مرمى’ في تصريحات لموقع دزاير توب : جيل عين الدفلى يستاهل كل خير…و تجربتي مع ‘سمير زاوي’ في أولمبي شلف كانت رائعة

تكلم قاسم زيدور ابن ولاية عين الدفلى و مدرب حراس المرمى في فريق أولمبي شلف في تصريحات لجريدة دزاير سبور و موقع دزاير توب عن العديد من المشاكل التي يعاني منها فريق جيل عين الدفلى في السنوات الماضية بالرغم من تحقيقه الصعود في موسمين على التوالي بالاضافة الى عمله في الطاقم الفني لنادي أولمبي شلف , و تطرق قاسم زيدور للحديث أيضا عن مستوى حراس المرمى في البطولة الوطنية بالاضافة الى احتراف البعض منهم في الدوريات الخليجية .

و اليكم مقابلة موقع دزاير توب و جريدة دزاير سبور مع مدرب حراس المرمى لنادي أولمبي شلف قاسم زيدور :

البداية مع فريق القلب بالنسبة لك جيل عين الدفلى…كيف تقيم نتائج الفريق خلال السنوات الثلاث الماضية بما أنك كنت مدربا لحراس المرمى في جيل عين الدفلى قبل انتقالك الى أولمبي شلف ؟

-قاسم زيدور : صعود الجيل مرتين على التوالي كان بفضل رئيس الفريق رضوان نجوم , بعدما سير الفريق بماله الخاص في وقت لم يتلقى المساعدات من أي جهة , رضوان نجوم هو أصغر رئيس يمر على جيل عين الدفلى و قد قام بانجاز لا أظن أن هناك من يستطيع القيام به , و يعود الفضل الأول له دون نسيان اللاعبين و الادارة بالاضافة الى الطاقم الفني الذي عملت معه بقيادة زروق مراد و مساعده مهدي بن حديد .

أما بخصوص الصعود خلال الموسم الثاني للدرجة الثانية فكان مع المدرب أمين أكساس , قبل أن يتم تعيين سمير زاوي كمدرب للجيل خلفا لأمين أكساس عند صعود الفريق للدرجة الثانية , الا أن سمير زاوي لم يجد الظروف المناسبة للعمل في ظل عدم وجود الامكانيات و هو السبب الرئيسي لمغادرته الفريق .

كيف تمكن جيل عين الدفلى من تحقيق الصعود لموسمين على التوالي و الحساب البنكي للفريق مغلق؟

-رئيس الفريق رضوان نجوم , أتى بهدف العمل لوضع الفريق في السكة الصحيحة و العمل على تحقيق الصعود للأقسام العليا من أجل رؤية الفريق في القسم الوطني الأول , كنا نمتلك مجموعة رائعة هدا الموسم و لو تلقينا الدعم كنا قادرين على خطف المركز الأول من فريق شباب واد سلي و لعب البلاي أوف  من أجل الصعود للقسم الأول لأننا كنا نمتلك أقوى فريق في مجموعة (وسط غرب ) و لكن غياب الامكانيات و السلطات جعل الأمر يحول دون دلك.

مع اقتراب معظم الفرق من بداية التحضير للموسم الكروي الجديد…كيف هي الاجواء داخل جيل عين الدفلى ؟

-جيل عين الدفلى من أعرق الفرق في الجزائر بما أنه تأسس في سنة 1934 , و في وقت ستنطلق معظم الفرق في التحضيرات للموسم الجديد الوضعية في ولاية عين الدفلى غامضة لا نعلم هنا مصير الفريق و لا نعلم مصير رئيس الفريق في وقت لم لم تنعقد الجمعية العامة أصلا , في وقت لا يزال الحساب البنكي مغلق بسبب الديون التي يعاني منها الفريق , و هو الأمر الدي سيقود الفريق الى الهاوية , أريد توجيه نداء ل’الغيورين’ على الفريق بما أننا وصلنا للقسم الثاني لأول مرة في التاريخ علينا ان نلتفت حوله و نصفي جميع الحسابات من أجل اخراج الفريق من النفق المظلم لأن هدا الفريق هو المتنفس الوحيد لنا في ولاية عين الدفلى خاصة و أنه يجمع  انصار  كل البلديات .

أتمنى أن يصعد جيل عين الدفلى للقسم الأول , أتمنى أن يشاهد ابني جيل عين الدفلى في الملعب و هو يلعب في الدرجة الأولى , الوصول للدرجة الأولى و المشاركة في المسابقات الافريقية ليس مستحيلا , على سبيل المثال فريق شبيبة الساورة تأسس في 2008 و قد واجه الأهلي المصري في دوري أبطال افريقيا , أتمنى أن نشاهد الجيل الدي تأسس في 1934 يشارك في هده المسابقات الافريقية لأن هدا الفريق يستاهل كل خير.

كيف كانت تجربتك مع المدرب سمير زاوي في أولمبي شلف  ؟

اتصلي بي سمير زاوي و عرض علي العمل في  طاقمه الفني لنادي أولمبي شلف بعدما عملت معه لمدة 4 أشهر في نادي جيل عين الدفلى , الحمد لله , لقد قضينا موسما صعبا للغاية بعدما انقذنا الفريق من السقوط للقسم الثاني, أتحدى أي مدرب في الجزائر أن يقوم بما فعله سمير زاوي خاصة في ظل الوضعية الصعبة التي كان فيها الفريق.

سمير زاوي ابن الفريق و يعرف اولمبي شلف جيدا , لقد عرف كيف يتعامل مع اللاعبين و عرف كيف يقوم بتحفيزهم لانقاذ أولمبي شلف من السقوط

لقد تلقيت ترحيب رائع من الادارة  الطاقم الفني  و اللاعبين في أولمبي شلف ..الحمد لله… الأمور كانت على مايرام لقد كانت تجربة رائعة .

هل تعتبر بقاء أولمبي شلف في القسم الوطني الأول الموسم الماضي انجازا  ؟

بصراحة لا أعتبر بقاء أولمبي شلف في القسم الوطني الأول انجازا , أولمبي شلف بأنصاره و اللاعبين الدين يمتلكهم قادر على اللعب على المركزين الثاني و الثالث في البطولة الوطنية .

مارايك في تتويج شباب بلوزداد بالبطولة الوطنية خلال الموسم الماضي ؟

‘مبروك عليهم’ , تتويج شباب بلوزداد مستحق لقد قدموا مشوارا رائعا بالرغم من الفارق الكبير في بداية الموسم بينهم و بين وفاق سطيف , الا أنهم في النهاية تمكنوا من العودة بقوة و تصدر البطولة الوطنية , الشباب يمتلك مجموعة رائعة من بين خير الدين مرزوقي لاعب جيل عين الدفلى و أولمبي شلف سابقا .

مارأيك في مستوى حراس المرمى في البطولة الوطنية ؟

مستوى حراس المرمى في البطولة الوطنية متقارب , لا يوجد حارس مرمى متفوق بشكل كبير على البقية , تقريبا جميعهم في مستوى واحد .

هناك بعض الفرق في البطولة الوطنية لا تمتلك مدربي حراس مرمى و خاصة في الفئات الشبانية و هدا أمر غير معقول .

 العديد من حراس المرمى في الجزائر اختاروا الانتقال الى الخليج في السنوات الماضية…برأيك ماهي الأسباب ؟

أعتقد أن سبب احترافيهم في الخليج هو فني و ليس مادي , في الدوريات الخليجية يتواجد مدربين لحراس المرمى على أعلى مستوى لأن الأندية الخليجية تتعاقد مع مدربين مع طاقمهم الفني من أوروبا , و هدا الأمر يسمح لحراس المرمى الجزائريين بتحسين مستواهم و التطور أكثر .

 

حاوره : أيوب بن مومن.

شارك المقال
  • تم النسخ
تعليقات ( 0 )

اترك تعليقاً

1000 / 1000 (عدد الأحرف المتبقية)

أخر ألاخبار

الحدث

انطلاق أشغال اجتماع الحكومة/ولاة غدا السبت وفي الأفق البحث عن آليات لتنفيذ برنامج رئيس الجمهورية

24 سبتمبر 2021
الحدث

وزير الشباب والرياضة الأسبق محمد حطاب متابع بقضايا تحويل أراضي فلاحية

24 سبتمبر 2021
الحدث

على رأسها تطوير العلاقات الثنائية بين البلدين… لعمامرة يجري محادثات مع نظيرته الغانية

24 سبتمبر 2021
الحدث

خلال لقاء جمع لعمامرة ولافروف… تسجيل توافق في الآراء والمواقف بخصوص القضايا الإقليمية والدولية بين الجزائر وروسيا

24 سبتمبر 2021