ماكرون: الأسابيع المقبلة ستكون صعبة على فرنسا

أوضح الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، أن “الأسابيع المقبلة ستكون صعبة على بلاده جراء التفشي الجديد لفيروس كورونا”.

وأكد ماكرون، في خطاب للشعب الفرنسي، مساء الجمعة، بمناسبة العام الجديد، أنه “من الممكن أن تمر الأزمة بسلام إذا تصرف الناس بمسؤولية، وسط تسجيل البلاد رقما قياسيا جديدا من الإصابات“، مضيفا أن “فرنسا في وضع أفضل في مواجهة فيروس كورونا بالمقارنة بعام مضى بسبب عدد السكان الذين تلقوا التطعيم”.

ودعا الرئيس الفرنسي كل من لم يتلق التطعيم الحصول على الجرعات، موضحا أن “البلاد تحتاج إلى تضافر الجهود لتجنب الاضطرار إلى فرض قيود جديدة ستحد من حريات الناس”.

وسجلت فرنسا، الجمعة، 232 ألفا و200 إصابة بفيروس كورونا خلال 24 ساعة، في أكبر حصيلة يومية منذ بدء تفشي الجائحة بالبلاد.

وتشهد القارة الأوروبية موجة تفشٍ خامسة “شرسة” من جائحة كورونا في أعقاب اكتشاف المتحور الجديد سريع الانتشار “أوميكرون” في نوفمبر الماضي.

أحمد عاشور

شارك المقال
  • تم النسخ
تعليقات ( 0 )

اترك تعليقاً

1000 / 1000 (عدد الأحرف المتبقية)