مجلة “أفريك-آزي” الفرنسية: “دستور جديد للجمهورية الجديدة”

أشادت مجلة “أفريك-أزي” الفرنسية المتخصصة في الشؤون الإفريقية والأسيوية في مقال لها نشرته أمس الإثنين على موقعها الإلكتروني بعنوان “الجزائر:دستور جديد للجمهورية الجديدة” بالأجواء التي جرى فيها الاستفتاء الشعبي وبنتائجه التي كانت لصالح الدستور.

وكتبت المجلة تقول “بالرغم من غياب الرئيس عبد المجيد تبون الذي يحارب كوفيد -19 في مستشفى ألماني والذي لا تثير حالته الصحية أي قلق ، ورغم حالة الطوارئ الصحية بعد الموجة الثانية من كوفيد -19 الذي اقتصر على جزء كبير من البلاد ، تمت الموافقة على التعديل المقترح للدستور بنسبة 66.80٪ من أصوات الناخبين المسجلين في الاستفتاء الذي جرى يوم الأحد 1 نوفمبر.

هذه هي النتائج الأولية التي أعلنها يوم الإثنين بالجزائر العاصمة رئيس الهيئة الوطنية المستقلة للانتخابات ، محمد الشرفي ، خلال مؤتمر صحفي في الجزائر العاصمة”.

و تابعت المجلة “من المسلم به أن معدل الامتناع عن التصويت المرتفع أمر مفهوم ولكن النتيجة موجودة: الجزائر لديها الآن دستور جديد من المفترض أن يدفعها إلى جمهورية جديدة دون أن تدير ظهرها للمثل العليا التأسيسية لثورة 1 نوفمبر 1954. وهكذا تم إرضاء مطالبة الحراك النهائية ، وأعيد تأسيس النظام المؤسسي ، وفتح الطريق الآن على مصراعيه للإصلاحات الهيكلية التي بدأها الرئيس تبون.

وبحسب السيد الشرفي ، بلغ عدد الناخبين 5،636،172 ناخباً ، من بينهم 45،071 مقيم مسجّل في الخارج من إجمالي 24،475،310 ناخباً مسجّلاً في الجدول الانتخابي.

وبلغ عدد المصوتين بـ “نعم” 3،355،518 ناخباً.

بموجب القانون الأساسي رقم 19-07 المؤرخ 14 سبتمبر 2019 بشأن الهيئة الوطنية المستقلة للانتخابات ، فإن آني مسؤولة عن إعلان النتائج المؤقتة للانتخابات.

أما الإعلان النهائي لنتائج الاستفتاء فهو من صلاحيات المجلس الدستوري الذي يجب أن يحكم في غضون عشرة أيام.

وتعليقا على نتائج الاستفتاء كتبت صحيفة المجاهد الحكومية:”طويت صفحة خلافات وانزلاق الاستبداد نهائيا أمس بالتصويت على مشروع المراجعة الدستورية ، وهو حجر الزاوية في بناء دولة تضمن الحريات والحقوق الجماعية والفردية.

لقد تم إعادة تأهيل الشرعية الشعبية بلا شك من خلال استفتاء أعاد الصوت للمواطنين مع احترام آرائهم ومعتقداتهم.

تم التحقق بشكل كامل من الدليل على وجود انتخابات نظيفة وشفافة في مراكز الاقتراع. رأى المراقبون والرأي العام بشكل عام أن إثبات صحة الحيلة الانتخابية على غرار نايجلن ، والتي كان علينا تحملها في الماضي غير البعيد ، لم يعد ممكنًا.

على عكس الهواجس القاتمة لبعض رسل الشقاق ، والمناورات العدائية من قبل دوائر الكراهية الداخلية والخارجية ، تم الاقتراع بهدوء وفي ظروف جيدة. إنه انتصار للديمقراطية والروح الوطنية للمواطنين. لقد تحقق للتو أحد أكثر مشاريع رئيس الجمهورية ، عبد المجيد تبون ، رمزية ، في هذا اليوم الرمزي للاحتفال التاريخي. “.

عمّـــــار الجزائري

مقال موقع مجلة “أفريك-آزي” الفرنسية عن الاستفتاء الشعبي:https://www.afrique-asie.fr/algerie-une-nouvelle-constitution-pour-une-nouvelle-republique/

 

 

 

 

 

شارك المقال
  • تم النسخ
تعليقات ( 0 )

اترك تعليقاً

1000 / 1000 (عدد الأحرف المتبقية)

أخر ألاخبار

الحدث

عمال النقل البحري في وقفة احتجاجية للمطالبة باستئناف النشاط

19 سبتمبر 2021
الحدث

الرئيس تبون يتلقى التعازي من ملوك ورؤساء في وفاة رئيس الجمهورية السابق بوتفليقة

19 سبتمبر 2021
الحدث

الوزير الأول يعرض مخطط عمل الحكومة على أعضاء مجلس الأمة بعد غد

19 سبتمبر 2021
الحدث

زيتوني يحل بولاية عنابة لمعاينة مشاريع سكنات “عدل”

19 سبتمبر 2021