مشاكل عديدة تلاحق المنتخب الجزائري في طريق الحفاظ على لقبه القاري !

يواصل المنتخب الجزائري استعداداته بالعاصمة القطرية الدوحة، لخوض نهائيات كأس أمم إفريقيا المقررة بالكاميرون، حيث سيدخل المسابقة القارية بثوب البطل، إثر نجاحه في حصد لقب النسخة الماضية (مصر 2019)

مهمة صعبة للدفاع عن اللقب القاري

ورغم أن المنتخب الجزائري يمتلك تشكيلة قوية، تضم لاعبين ينشطون في صفوف العديد من الأندية الأوروبية والعربية الكبرى، إلا أن مهمته في الدفاع عن لقبه لن تكون سهلة، بالنظر إلى عدة عوامل.

غياب بالجملة وقانون الفيفا يخلط حسابات بلماضي

فعلى مستوى التحضيرات، يعيش مدرب المنتخب الجزائري، جمال بلماضي، فترة من الارتباك حاليا، حيث تعذر على الكثير من اللاعبين الانضمام للبعثة، حتى الآن، بعدما منح الفيفا الأندية المرتبطة بمنافسات في بلدانها، الحق في الاحتفاظ باللاعبين الأفارقة حتى بعد غد الاثنين، أي قبل 6 أيام من انطلاق البطولة.
كما اخترق فيروس كورونا صفوف المحاربين، واعترض طريق الكثير من اللاعبين المعول عليهم، على غرار بلايلي وبن دبكة

التحضير بين مطرقة الفيفا وسندان كورونا

ووجد بلماضي نفسه عاجزا، بين مطرقة الفيفا وسندان وباء كورونا، عن التحضير على الوجه الأمثل، في ظل غياب جل الركائز، على غرار رياض محرز، ورامي بن سبعيني، وسعيد بن رحمة، ويوسف بلايلي

إلغاء المواجهة الودية أمام غامبيا

ولعل القطرة التي افاظت الكأس تلك المتعلقة بإلغاء المواجهة الودية أمس امام منتخب غامبيا وهي القطرة التي أفاضت الكأس في معسكر الخضر بحكم أن اشبال الناخب الوطني جمال بلماضي حضروا خلال الايام الفارطة لهذه المواجهة وهي قد ينجر عنها ضرر معنوي وحتى مادي وهو الأمر الذي كشف عنه بيان الفاف ، حيث يتجه أبطال أفريقيا لبرمجة مواجهة ودية أمام غانا في الخامس من شهر جانفي قبل التنقل إلى الكاميرون.

مصائب الخضر عند المنافسين فوائد

وسيدخل المنتخب الجزائري الكان برقم قياسي كبير، وهو عدم الخسارة في 33 مباراة متتالية
ورغم أن هذا يصب في مصلحة الجزائر من الناحية المعنوية، إلا أنه يعد أيضا بمثابة الحافز لبقية المنتخبات الإفريقية، التي ستعد العدة جيدا للإطاحة بالمحاربين.

شارك المقال
  • تم النسخ
تعليقات ( 0 )

اترك تعليقاً

1000 / 1000 (عدد الأحرف المتبقية)