منظمو السباق السنوي لتحسيس النساء حول الوقاية من سرطان الثدي يشددون على ضرورة التشخيص المبكر للمرض

أكد منظمو السباق السنوي لتحسيس النساء حول الوقاية من سرطان الثدي، الذي احتضنه يوم السبت المركب الأولمبي محمد بوضياف بالجزائر العاصمة، على توسيع حملات التوعية لفائدة هذه الشريحة من أجل التشخيص المبكر للداء.

وأوضحت نائب مدير بمديرية الوقاية وترقية الصحة بالوزارة، جميلة ندير، بأن ارتفاع عدد المشاركات في هذا السباق من سنة لأخرى يدل على “تفطن الجزائريات و وعيهن بخطورة سرطان الثدي”، ملحة على أخذ ممارسة الرياضة بعين الاعتبار بالنسبة للمصابات وغير المصابات في مجال تحسين نوعية حياتهن.

ودعت المتحدثة إلى ضرورة “القيام بالتشخيص والكشف المبكر و هو أحسن بكثير من التكفل بهذا المرض الثقيل اجتماعيا وطبيا في شتى مراحله”.

من جهتها ذكرت نصيرة بن أومشيارة، من المؤسسة الاستشفائية المتخصصة في مكافحة السرطان بيار ماري كوري بالجزائر العاصمة، أن سرطان الثدي يتصدر الأنواع المنتشرة بالجزائر وقائمة الوفيات وأن التكفل به في مرحلة مبكر (سن 40) يؤجل تطوره بخلية الثدي لمدة ثماني سنوات .

وحذرت المتحدثة من انتشار هذا النوع من السرطان الذي يسجل أزيد من 14 ألف حالة جديدة سنويا تصيب النساء بنسبة 99 بالمائة و الرجال بواحد بالمائة مما يستدعي تعزيز حملات التوعية والتحسيس حوله وسط المجتمع.

أحمد عاشور

شارك المقال
  • تم النسخ
تعليقات ( 0 )

اترك تعليقاً

1000 / 1000 (عدد الأحرف المتبقية)

تابعونا على

أخر ألاخبار

الحدث

وزير السياحة يشارك في الدورة 24 للجمعية العامة للمنظمة العالمية للسياحة بمدريد

29 نوفمبر 2021
الحدث

10 أحزاب عربية تدين في بيان مشترك التطبيع العسكري المخزني-الصهيوني وتحذّر

29 نوفمبر 2021
الحدث

صب قرابة 70 ألف شهادة تخصيص لفائدة مكتتبي عدل بداية من اليوم

29 نوفمبر 2021
الحدث

بمناسبة اليوم العالمي للتضامن مع الشعب الفلسطيني…رئيس الجمهورية يُجدد دعم الجزائر لنضال الفلسطينيين لاسترجاع حقوقه

29 نوفمبر 2021