نزوح كثيف باتجاه الشواطئ وأولى ضحايا البحر بعد رفع الغلق

توافد المصطافون بكثافة على شواطئ تيبازة، في اليوم الأول، من رفع الحجر في تجاهل تام لتوصيات اللجنة العلمية بضرورة الالتزام بالبروتوكول الصحي لتفادي انتشار الجائحة.

وشهدت الشواطئ المحروسة اكتظاظا على طول الشريط الساحلي لولاية تيبازة، منذ الساعات الأولى لصباح الأربعاء.

وسجلت مصالح الحماية المدنية وفاة غريق شاب (23 سنة) بالمنطقة الصخرية “كوشة الجير” ليرتفع عدد ضحايا البحر إلى 17 حالة، وأصيب خلال عملية انتشاله ضابط وعون حماية تم نقلهما إلى المستشفى لتلقي العلاج .

إعادة فتح الشواطئ كان فرصة مواتية لعصابات “الباركينغ” الذين عادوا للسيطرة على المواقف والفضاءات القريبة من الشواطئ، حيث وضعوا أسعارا لا تقبل المناقشة مقابل ركن المركبة، وأرغموا كل من يرفض الانصياع لهم على الرحيل، مهددين إياه بالتعرض للاعتداء الجسدي أو التعدي بتخريب سيارته.

أحمد عاشور

شارك المقال
  • تم النسخ
تعليقات ( 0 )

اترك تعليقاً

1000 / 1000 (عدد الأحرف المتبقية)

أخر ألاخبار

الحدث

اطلاق مبادرة للتنقل إلى الأشخاص المسنين و ذوي الاحتياجات الخاصة بهدف تسهيل عملية التلقيح عليهم

20 سبتمبر 2021
الحدث

الوكالة الولائية للصندوق الوطني للضمان الاجتماعي لغير الأجراء لتيبازة تعلن عن تدابير استثنائية جديدة

20 سبتمبر 2021
الحدث

البروفيسور بلحاج :إصلاح المنظومة الصحية مرهون بالإهتمام بالعنصر البشري

20 سبتمبر 2021
الحدث

لضمان دخول مدرسي مريح …..وزارة السكن تجندت لتسليم المؤسسات التربوية الجديدة في وقتها المحدد

20 سبتمبر 2021