نغيز: “بيتكوفيتش اشترط على اللاعبين التألق مع أنديتهم للمشاركة في تربص جوان”

أيوب بن مومن

أكد المدرب المساعد للمنتخب الوطني نبيل نغيز، نجاح تربص شهر مارس الماضي، الذي جرى تحت قيادة طاقم فني جديد بقيادة فلاديمير بيتكوفيتش، مبديا رضاه بنا قدمته التشكيلة خلال وديتي بوليفيا وجنوب إفريقيا، كما تحدث التقني الجزائري عن عدة أشياء وقعت في هذا التربص، لاسيما فيما يتعلق بطريقة عمل المدرب البوسني وعلاقته باللاعبين.

ونزل نبيل نغيز ضيفا على حصة في “الـ90″ التي بثها التلفزيون العمومي سهرة أول أمس، وقال بشأن عودته لت”الخضر” وحضوره لأول تربص مع الطاقم الفني الجديد: “وفّقنا في أول ظهور لنا بالرغم من ضيق الوقت، قضينا 10 أيام رائعة خاصة من حيث التعارف، ومع مرور الوقت الناخب الوطني بدأ بالتعرف أكثر على المجموعة وكان هناك تناسقا كبيرا وانسجاما في العمل، اللاعبون كانوا في غاية السعادة خاصة في أجواء رمضانية كانت رائعة جدا، وما عدا بعض الإصابات”، وتابع: “أعتقد أن أول تربص كان إيجابيا، سنخوض مغامرة جديدة، خاصة التحضير لمباراتي شهر جوان المهمة جدا، وهناك لاعبين جدد اكتشفوا أجواء المنتخب الوطني والحياة في سيدي موسى، وقد تأقلموا بسرعة، لاسيما بوجود لاعبين قدامى سهلوا عليهم المهمة، ونفس الشيء بالنسبة للناخب الوطني الذي كان محضرا جيدا ولديه الخبرة الكبيرة لتسيير منتخب وطني”.

“بيتكوفيتش طالب لاعبيه بالتألق مع أنديتهم قبل تربص جوان”

وكشف المدرب السابق لأولمبي الباجي التونسي، ما حدث في نهاية التربص بين بيتكوفيتش واللاعبين وما طلبه الناخب الوطني من أشباله، حيث أبرز بأنه شكرهم على ما قدموه وأشاد بروح المجموعة، وقال: “بيتكوفيتش في ختام التربص قال للاعبين، أريد منكم أن تضعون في صعوبة اختيار التشكيلة خلال تربص جوان، امنحوا كل ما لديكم في المباريات مع أنديتكم وفوزوا بأكبر عدد من المباريات، حتى تنضموا إلى المنتخب بعقلية الفوز وبفورمة عالية”، وأشار نغيز إلى أن المدرب البوسني أكد للاعبيه بأنه سيتابعهم جميعا وبشكل دقيق خلال الفترة المقبلة، وأن كل لاعب أمامه متسع من الوقت لكي يظهر أفضل ما لديه مع فريقه، وعلى ضوء ذلك سيتم تحديد القائمة التي ستكون حاضرة لخوض المباراتين القادمتين.

“لم يكن هناك أي مشكل في تواصل الناخب الوطني باللاعبين”

وفيما يتعلق بكيفية تواصل بيتكوفيتش باللاعبين والأسئلة الكثيرة التي طرحت بشأن ذلك، أكد نغيز بأن المدرب لم يجد أي مشكل في إيصال أفكاره لأشباله، مشيرا: “كان يتكلم بالفرنسية طيلة التربص، صحيح أنها لم تكن متقنة لكن رسائله كانت تصل بكل وضوح للاعبين أو مع الطاقم الفني أيضا، سواء في الاجتماعات أو في التدريبات، التواصل كان سهلا وسلسلا لأبعد الحدود، وأعتقد بأنه يسعى للتطور أكثر في اللغة الفرنسية، ممكن يتقن أكثر الإيطالية، لكن بالفرنسية أيضا يستطيع إيصال الرسالة ولم يكن هناك أي معضلة في هذا الخصوص”.

“بلايلي لاعب موهوب ولفت انتباه أحد مساعدي بيتكوفيتش في التدريبات”

ولم يخف نبيل نغيز إعجابه بيوسف بلايلي نجم مولودية الجزائر، الذي غاب عن تربص مارس، حيث كشف ماذا حدث لبلايلي في تدريبات “العميد” عندما حضر بيتكوفيتش الحصة في مركز سيدي موسى: “كان بلايلي معاقبا وكان لفريقه حصة تدريبية في سيدي موسى، ونحن بدورنا تابعنا الحصة وبعدها بـ5 دقائق سألني المساعد عن صاحب الحذاء الأحمر الذي لفت انتباهه، وعندما قلت له أنه بلايلي رد عليّ بأنه لم يخطيء في تشخيص موهبته، بلايلي لاعب مبدع وقد تابعه بيتكوفيتش في عدة حصص وأعجب بإمكانياته وكان راضيا على الأجواء داخل مولودية الجزائر”، وختم بخصوص ابن مدينة وهران: “بلايلي لاعب موهوب، وعندما يكون في الفريق، يجعل كل اللاعبين في حالة اطمئنان والجميع يلعب من أجل الفوز، وشاهدنا عندما غاب بلايلي مولودية الجزائر وجد بعض الصعوبات، ولكن عندما يكون متواجدا، أعتقد أن جميع اللاعبين يلعبون من أجله ويكسبون ثقة كبيرة ويستمتعون فوق الميدان”.

“تأسفنا كثيرا لإصابة بن سبعيني ولحسن الحظ أن إصابته ليست خطيرة”

وأبدى نغيز أسفه الشديد بعد إصابة المدافع رامي بن سبعيني، والتي أنهت موسمه مبكرا، مشيرا إلى أنها كانت النقطة السلبية التي أثرت كثيرا في الطاقم الفني، وتابع: “تأثرنا كثيرا ونتأسف لإصابة بن سبعيني التي كانت النقطة السلبية في التربص، لكن لحسن الحظ ليست خطيرة كثيرا وسيعود بعد ثلاثة أشهر، لكنه سيضيع تربص جوان، لا شك أننا نحتاجه ونتمنى أن يتم علاجه في ظروف جيدة حتى يعود بقوة للميادين”.

“هذا ما حدث في لقطة استبدال براهيمي…”

وكشف نغيز لأول مرة ما حدث في لقطة خروج براهيمي أمام منتخب جنوب إفريقيا وما يتعلق بشارة القيادة، حيث أشاد المدرب المساعد مطولا بنجم الغرافة مؤكدا بأن عودته لـ”الخضر” كانت جد موفقة وقدم الإضافة اللازمة، وأردف بخصوص حادثة استبداله أمام” “البافانا بافانا”: “لا توجد أي قضية اسمها براهيمي، وأوضح لكم أنه في المواجهتين، قمنا بتغيير براهيمي قبل أن يتلقى منتخبنا هدف التخلف في النتيجة، اللاعب لم يكن غاضبا إطلاقا من قرار تغييره بزميله سعيد بن رحمة، وكل ما يتم تداوله غير صحيح، بل كل ما في الأمر أنه لم يكن راضيا عن تلقي شباك الخضر للهدف الثالث وهذا شي طبيعي، وهذا نابع من مسؤوليته كقائد حقيقي للمجموعة، والشارة سقطت في الأرض ولم يقم برميها”، لينهي بذلك كل الجدل الذي حصل، ويطلع المتابعين على حقيقة ما وقع.

شارك المقال على :