هذه تصريحات الإرهابي المقبوض عليه في جبال جيجل

إعترف الإرهابي الخطير لعور فهيم، المدعو نعيم، أنه التحق بالعمل الإرهابي، سنة 1994. حيث انضم إلى الجماعة الإسلامية المسلحة التي كانت تنشط في تلك الفترة بولاية سكيكدة. وتم تكليفه بمعالجة الجرحى.

وتأتي إعترافات الإرهابي الذي تم ألقاء القبض عليه من طرف قوات الجيش الشعبي بولاية جيجل حيث تم استرجاع أسلحة وذخيرة.

و حسب ما أفاد به اليوم الخميس بيان لوزارة الدفاع الوطني، فإن الإرهابي نعيم أنه من مواليد سنة 1970 بميلة، والتحق بالعمل الإرهابي، سنة 1994.

وأكد في معرض إعترافاته أنه “في السنوات الأخيرة، ونظرا للضغط الكبير لعناصر الجيش الوطني الشعبي على المعاقل الإرهابية. وعناصر الدعم أصبح هناك نقص في التمويل أضحى هناك ضعف كبير في هذه الجماعات الإرهابية”.

مؤكدا بالقول: “حاليا تعيش باقي الجماعات الإرهابية في ظروف جد قاسية وذلك نظرا للخناق والضغط عليها من طرف عناصر الجيش الوطني الشعبي”.

شارك المقال
  • تم النسخ
تعليقات ( 0 )

اترك تعليقاً

1000 / 1000 (عدد الأحرف المتبقية)

أخر ألاخبار

الحدث

الرئيس تبون يتلقى اتصالا هاتفيا من نظيره الفرنسي

20 سبتمبر 2021
الحدث

لعمامرة يتباحث الوضع في الصحراء الغربية مع نائبة وزير الخارجية الأمريكية 

20 سبتمبر 2021
الحدث

وزارة الشؤون الدينية: ما قامت به جريدة “الوطن” اعتداء صارخ على ذاكرة الشعب الجزائري وانتهاك صريح لقوانين الجمهورية

20 سبتمبر 2021
الحدث

تعزيز مهام الـمجلس الوطني للسياحة في مجال تشجيع الاستثمارات الداخلية

20 سبتمبر 2021