هني: نظام الإحصائيات و تجسيد عمليات الرقمنة أداة هامة لصنع القرار

أكد وزير الفلاحة والتنمية الريفية، محمد عبد الحفيظ هني، أن نظام الإحصائيات الفلاحية يعد “أداة هامة لصنع القرار”، لافتا إلى أهمية تعزيزه على مستوى المصالح المحلية، وضرورة “إنشاء نظام جديد لجمع المعلومات وتقوية القدرات البشرية، إضافة إلى تجسيد عمليات الرقمنة في إطار تطوير الخدمات الفلاحية العمومية”.

وشدد هني، خلال لقاء تقييمي جمعه بمدراء المصالح الفلاحية ومحافظي الغابات حول الحملة الفلاحية 2021-2022، اليوم الخميس بالجزائر العاصمة، على أهمية تعزيز نظام الإحصائيات وتجسيد عمليات الرقمنة في إطار تطوير الخدمات الفلاحية.

كما أكد الوزير على ضرورة العمل بجد على تنمية ورفع المنتجات الإستراتيجية، لاسيما منها الحبوب والحليب، “التي تعد من بين أهم المواد التي لها ثقل على الميزان التجاري”، علاوة على أهمية دعم وتعزيز زراعة البقول الجافة والمحاصيل الزيتية والعلفية بما في ذلك الذرة الصفراء والشمندر السكري.

منجانب آخر، أوضح هني أن ترسيخ قاعدة إنتاجية التنمية الفلاحية والريفية قائم على “تنفيذ النصوص التشريعية والتنظيمية والعمل على تسهيل الحصول على العقار الفلاحي لدفع الاستثمار، وترشيد استعمال المياه من خلال استعمال الانظمة المقتصدة للمياه والسقي التكميلي وتعميم النظام المعلوماتي و الرقمنة ومكافحة البيروقراطية من خلال تبسيط وتحسين الإجراءات الإدارية للتكفل الأفضل بفاعلي القطاع”.

أحمد عاشور

شارك المقال
  • تم النسخ
تعليقات ( 0 )

اترك تعليقاً

1000 / 1000 (عدد الأحرف المتبقية)