وزير الخارجية المالي: الجزائر تلعب دورا أساسيا كشريك إستراتيجي لمالي

أكد وزير الخارجية والتعاون الدولي لجمهورية مالي، عبدو اللاي ديوب، أن الجزائر تلعب دور أساسي كحليف وشريك إستراتيجي لمالي.

وقال المتحدث بعد استقباله من طرف رئيس الجمهورية عبد المجيد تبون:” الجزائر بلد يربطه بمالي علاقة تضامن مشترك لمرافقتنا، نزولا عند طلبنا، في إطار الجهود الرامية إلى إعادة الأمن و الاستقرار”.

كما أشاد بدور وزير الخارجية رمطان لعمامرة الذي كان ولا يزال فاعلا أساسيا ومهندسا لهذا المسار الذي طلبنا من أجله مرافقة الجزائر .

وفيما يخص الرسالة التي سلمها للرئيس تبون، كشف أنها تندرج في إطار علاقات التضامن والصداقة والاخوة وحسن الجوار التي طالما سادت بين مالي والجزائر، وتتمحور حول الوضعية السائدة في مالي سيما حول مدى التقدم والصعوبات المرتبطة بالمسار الانتقالي الذي تميز مؤخرا بإجراء الجلسات الوطنية لإعادة التأسيس في مالي والتي سمحت للماليين بالتعبير وتولي زمام مصيرهم.

وتابع: ” الجزائر كونها بلدا جارا تكون أكثر من معنية بما يجري في مالي لذا طلب منا الرئيس غويتا المجيئ ليتقاسم مع أخيه الأكبر رسائل وتوصيات تلك الجلسات الوطنية التي تهدف إلى تعزيز الديمقراطية في مالي وكذا السلم والاستقرار”.

وأضاف:” إننا هنا من أجل مشاطرة جميع تلك العناصر حتى يكون الرئيس الجزائري على إطلاع كامل بما يجري ويقدم لنا النصائح اللازمة لما تبقى من مراحل، و نحن على يقين بأن تبصره و حكمته القائمة على خبرة وتجربة الجزائر هي بمثابة عناصر ستساعد مالي و الماليين والحكومة كاملة، على الاهتداء إلى السلم و الاستقرار الدائم في منطقتنا لان استقرار مالي هو أيضا استقرار للجزائر”.

شارك المقال
  • تم النسخ
تعليقات ( 0 )

اترك تعليقاً

1000 / 1000 (عدد الأحرف المتبقية)