time
728x90 Ar

ترأس اليوم  وزير الشؤون الخارجية صبري بوقدوم الدورة الـ42 للجنة متابعة اتفاق السلم والمصالحة في مالي المنبثق عن مسار الجزائر والتي تحتضنها لأول مرة مدينة كيدال شمال البلاد.

وجاء في منشور وزير الخارجية: “ترأست اليوم الدورة 42 للجنة متابعة اتفاق السلم والمصالحة في مالي المنبثق عن مسار الجزائر والتي تحتضنها لأول مرة مدينة كيدال شمال البلاد”.

وأضاف الوزير في منشوره: “حدث غير مسبوق ومؤشر هام من شأنه اعطاء دفعة قوية لمسار السلم والمصالحة الذي ترعاه الجزائر بالتعاون مع المجموعة الدولية الممثلة في اللجنة”.

محمد. ك

تعليقات الزوار ( 0 )

اترك تعليقاً

مقالات ذات صلة

هذا ما خلص إليه الاجتماع الوزاري ال14 للدول الأعضاء وغير الأعضاء في أوبك

هذا ما خلص إليه الاجتماع الوزاري ال14 للدول الأعضاء وغير الأعضاء في أوبك

تير: الطريق العابر للصحراء كفيل بأن يكون محركا للتنمية الاقتصادية في الدول الأعضاء

تير: الطريق العابر للصحراء كفيل بأن يكون محركا للتنمية الاقتصادية في الدول الأعضاء

انطلاق مسابقات الدكتوراه على مستوى 17 مؤسسة للتعليم العالي عبر الوطن

انطلاق مسابقات الدكتوراه على مستوى 17 مؤسسة للتعليم العالي عبر الوطن

معهد باستور: تأكيد إصابة 6 حالات أخرى بالسلالة البريطانية الجديدة بالجزائر

معهد باستور: تأكيد إصابة 6 حالات أخرى بالسلالة البريطانية الجديدة بالجزائر