time
728x90 Ar

أفرجت اليوم السلطات الجزائرية، عن الناشط السياسي رشيد نكاز، والصحافي خالد درارني وذلك بعد إعلان رئيس الجمهورية امس عن إجراءات العفو التي مست عدد من معتقلي الحراك .

وتم إيداع رشيد نكاز الحبس المؤقت بأمر من قاضي التحقيق بمحكمة الدار البيضاء بالعاصمة،بتهمة تهديد الوحدة الوطنية وتحريض المواطنين عبر شبكات التواصل الاجتماعي على حمل السلاح والتخطيط لمنع المواطنين من الانتخاب في رئاسيات 12 ديسمبر 2019.

وأفرج عن الصحفي خالد درارني، الذي تمت متابعته بتهمتي المساس بالوحدة الوطنية والتحريض على التجمهر غير المسلح، لتتم إدانته بعقوبة سنتين حبسا نافذ.

كوثر تبيقي

تعليقات الزوار ( 0 )

اترك تعليقاً

مقالات ذات صلة

جمال بن عبد السلام: لمسنا في الرئيس خطوات إيجابية وبناءة ستعود بالخير والفائدة على الجزائر وشعبها

جمال بن عبد السلام: لمسنا في الرئيس خطوات إيجابية وبناءة ستعود بالخير والفائدة على الجزائر وشعبها

عصماني: رئيس الجمهورية كان صريحا وجادا ومسؤولا

عصماني: رئيس الجمهورية كان صريحا وجادا ومسؤولا

جيلالي سفيان: أعضاء حزبي يتعرضون لضغوطات كبيرة من كافة المستويات

جيلالي سفيان: أعضاء حزبي يتعرضون لضغوطات كبيرة من كافة المستويات

مجلس الأمة يعقد جلسة عامة لطرح الأسئلة الشفوية غدا

مجلس الأمة يعقد جلسة عامة لطرح الأسئلة الشفوية غدا