time
728x90 Ar

اعتبر عمار بلحيمر، وزير الاتصال أن تقنين وتنظيم الصحافة الإلكترونية يأتي في إطار إصلاحات شاملة، كما أنه يمثل حتمية وضرورة تفرض نفسها لمواكبة الراهن الإعلامي.

وكشف بلحيمر لمجلة كل العرب، خلال حوار أجرته معه، أن وزارته ومباشرة عقب استلامه لمهامه كوزير، عكفت على إعداد جرد تقييمي لواقع قطاع الاتصال، وهو ما مكن من وضع تصور عملي في إطار تشاركي أفضى إلى اعتماد خطة عمل وورقة طريق سنوية.

وأضاف وزير الاتصال، أن الخطة ترتكز على عشر ورشات أساسية يشكل الإعلام عبر الأنترنت إحدى أولوياتها، حيث تم تكريسها من خلال إصدار مرسوم تنفيذي ينظم هذا المجال المستحدث من الإعلام والذي يشهد إقبالا وانتشارا فائقا.

وأوضح بلحيمر أنه شرع في إعداد وتعزيز الأطر القانونية والتنظيمية المتعلقة بنشاطات أخرى على غرار الإشهار والاستشارة في الاتصال، مضيفا أنه سيعمل على تكييف القانونين المتعلقين بكل من الإعلام والنشاط السمعي البصري مع ما جاء به الدستور الجديد حول حرية الصحافة والتعبير والإعلام الإلكتروني.

وأكد المسؤول الأول على قطاع الإعلام، أنه وتجاوبا مع المستجدات التي أتى بها الدستور تم منح الفرص للشباب والطلبة الجامعيين لإنشاء مواقع إخبارية، وذلك انسجاما مع الاهتمام الخاص الذي يحظى به الشاب الجزائري من قبل رئيس الجمهورية، خاصة وأن أزيد من 70 بالمائة من الشباب يتصفحون الإعلام الإلكتروني عبر هواتفهم.

وفي هذا السياق أكد الوزير أن الشباب الذي اختار أن يقتحم مجال الإعلام الإلكتروني، فإنه سيستفيد من جملة من التحفيزات اللازمة؛ كالإشهار العمومي والمقرات الخاصة بمزاولة نشاطهم، وذلك في إطار احترام أخلاقيات المهنة والقوانين والتنظيمات السارية المفعول وكذا قيم ومقومات المجتمع الجزائري.

وأشار الوزير إلى أن الاستثمار في مجال الإعلام الإلكتروني سيشجع الشباب على الإبداع، بما يمكنه من حسن توظيف الرقمنة لخدمة مهنة الصحافة وقضايا الوطن بمصداقية واحترافية تتصدى بفاعلية لمحتويات المواقع الأجنبية العدائية التي تشن حربا سبرانية قذرة ضد الجزائر شعبا ومؤسسات، وفي طليعتها مؤسسة الجيش الوطني الشعبي العتيد.

أحمد عاشور

تعليقات الزوار ( 0 )

اترك تعليقاً

مقالات ذات صلة

أسعار النفط مستقرة اليوم

مباراة مانشستر سيتي و باريس سان جيرمان مهددة بالالغاء

وزيرة الثقافة تعزي في وفاة نعيمة عبابسة

أعوان الحماية المدنية ينظمون وقفات احتجاجية