time

قال عبد المجيد شيخي، مستشار رئيس الجمهورية مكلف بالأرشيف والذاكرة الوطنية، إن تقرير “ستورا” فرنسي فرنسي ولا يعني الجزائر.

وأكد شيخي، خلال تنظيم ندوة بعنوان دور جمعية العلماء المسلمين الجزائريين في إحياء الذاكرة الوطنية.

وتحدث شيخي عن المستعمر منذ أن وطأت قدمه الجزائر ، وكيف سخر كل الوسائل لإبادة مقومات الشعب الجزائري، مستدلا بنسبة 90 بالمائة من الأمية خلفتها فرنسا بعد 40 سنة من الاحتلال.

وأضاف مستشار رئيس الجمهورية إلى تمسك الجزائريين بالدين الإسلامي واللغة العربية رغم التضييق الذي مارسه الاستعمار الفرنسي، مستشهدا برسائل سكان ولاية بجاية إلى الحاكم العام الفرنسي، يقولون فيها له: “خذو خبزنا وردوا علينا لغتنا وديننا”.

ميرا منصوري

تعليقات الزوار ( 0 )

اترك تعليقاً

مقالات ذات صلة

النص الكامل لبيان الاجتماع الدوري للمجلس الأعلى للأمن

المجلس الأعلى للأمن: تصنيف حركتي رشاد والمــــاك ضمن المنظمات الإرهـــابية

المجلس الأعلى للأمن: الإبقاء على الحدود البرية مغلقة إلا في حالة الضرورة

مجلس الأمة: ندعو مؤسسات إقليمية ودولية معروفة إلى مراجعة سياسة “الوجهين” المتبعة في تعاملاتها