time

قال وزير الصحة عبد الرحمان بن بوزيد، إن الجزائر ستستقبل كمية من اللقاحات بعد يومين، وخلال شهر ماي تتعلق بلقاح سبوتنيك واللقاح الصيني.

وأكد الوزير، أن إنتشار موجة ثالثة للفيروس إحتمال وارد، وتم تجنيد المستشفيات والأطباء لتفادي تأزم الوضع.

وشدد الوزير على ضرورة تلقي اللقاح، خاصة وأن الأشخاص الذين تلقوا اللقاح يمكن إصابتهم بالفيروس ولكن تبقى أعراضه قليلة.

كما أكد بن بوزيد، على ضرورة إحترام التباعد الإجتماعي وارتداء الكمامات لتفادي انتشار الفيروس، لأن اللقاح ليس الحل الوحيد.

واعترف وزير الصحة والسكان وإصلاح المستشفيات عبد الرحمان بن بوزيد، بنقص كمية اللقاحات المضادة لفيروس كوفيد-19 التي تلقتها الجزائر من المخابر العالمية بالمقارنة مع احتياجاتها ، وأرجع ذلك إلى الصعوبات التي تواجه عملية توزيع اللقاحات عبر جميع دول العالم.

وأضاف الوزير على الرغم من كل الجهود التي قمنا بها ، حتى أننا دفعنا في بعض الأحيان نسبة من تكلفة اللقاح، لكننا لا نزال ننتظر قدومه، وهذا لا يتعلق بالجزائر فقط بل بعدّة دول تعاني من نفس الوضع”.

تعليقات الزوار ( 0 )

اترك تعليقاً

مقالات ذات صلة

الوكالة الوطنية للتشغيل: إطلاق مخطط للرقمنة لمحاربة البيروقراطية

هذا هو مخطط قيادة الدرك الوطني بمناسبة عيد الفطر المبارك

بوقدوم يجري محادثات مع نظيره الإيراني

هذا نداء المديرية العامة للأمن الوطني بمناسبة عيد الفطر المبارك