4 لاعبين يواجهون خطر الإستبعاد من المنتخب الوطني

يفكر النخب الوطني جمال بلماضي، في الإطاحة بعدد من اللاعبين الدوليين بداية من معسكر “الخضر” القادم، والذي سيشهد ملاقاة كل من جيبوتي وبوركينا فاسو، في إطار انطلاقة التصفيات المؤهلة لنهائيات كأس العالم 2022، بسبب تواجدهم بدون فريق حاليا

ويتعلق الأمر بكل من المدافعين أيوب عبد اللاوي ومهدي تاهرات، ومتوسط الميدان عدلان قديورة، والحارس البديل عز الدين دوخة، الذين سيكونون مطالبين بالتحرك في أسرع وقت ممكن، لإيجاد أندية يحملون ألوانها خلال الموسم الكروي الجديد

وحال عدم حدوث ذلك الأمر فإن اللاعبين الأربعة سيتعرضون على الأرجح وبشكل آلي للاستبعاد من طرف بلماضي

ويشترك الرباعي المذكور في كونه لا يمتلك أي عقد مع أي فريق، حيث إن الغرافة القطري تخلى عن قديورة، وهو نفس الأمر الذي ينطبق على دوخة وتاهرات مع الوحدة وأبها السعوديين على التوالي، في حين أن عبد اللاوي قرر الرحيل عن سيون السويسري في الأسابيع الماضية، دون أن يحدد أي من الأسماء السالف ذكرها وجهة جديدة له تضمن تواجده مع مُحاربي الصحراء خلال الفترة المقبلة.

شارك المقال
  • تم النسخ
تعليقات ( 0 )

اترك تعليقاً

1000 / 1000 (عدد الأحرف المتبقية)

أخر ألاخبار

الحدث

عرقاب يتحادث مع وزير الدولة بوزارة الشؤون الخارجية لجمهورية الهند

16 سبتمبر 2021
الامن

الدرك الوطني: توقيف عنصرين من عناصر منظمة “الماك” الإرهابية

16 سبتمبر 2021
الحدث

المجلس الشعبي الوطني يصادق بالأغلبية على مخطط عمل الحكومة

16 سبتمبر 2021
الحدث

بن عبد الرحمان يستعرض آليات استرجاع الأموال المنهوبة

16 سبتمبر 2021