العمال يطالبون برحيل سيدي سعيد ويؤكدون على تواطئه مع أويحيى

نظم المئات، من العمال والنقابيون، وقفة احتجاجية،أمام مبنى المركزية النقابية،للمطالبة حيث طالبوا برحيل الأمين العام عبد المجيد سيدي السعيد وجميع من معه في الأمانة العامة لاتحاد العمال الجزائريين، وقد رفض العمال والنقابيون المؤتمر الاستثنائي المزمع إجرائه بحجة أنه مفبرك –على حد قولهم-.

وفي  وقفة احتجاجية حاشدة طالب عمال مختلف القطاعات القادمين من عدة ولايات برحيل أعضاء الأمانة العامة للمركزية النقابية وعلى رأسها عبد المجيد سيدي السعيد. ومنعت قوات الأمن المحاولات المتكررة للعمال اقتحام دار الشعب، كما حصرت مسيرتهم في شارع عيسات ادير مانعة تقدّم   المتظاهرين إلى ساحة 1ماي.

وأكد المحتجون، على أن سيدي السعيد متواطئ مع الوزير الأول السابق أحمد أويحيى الذي يمثل، اليوم الأربعاء، أمام المحكمة العليا كمتهم، وحسب النقابيين، فإن سيدي السعيد نهب كل حقوق العمال والمال العام، مطالبين العدالة بتطبيق القانون في حقه.

شارك المقال
  • تم النسخ
تعليقات ( 0 )

اترك تعليقاً

1000 / 1000 (عدد الأحرف المتبقية)

أخر ألاخبار

الحدث

عمال النقل البحري في وقفة احتجاجية للمطالبة باستئناف النشاط

19 سبتمبر 2021
الحدث

الرئيس تبون يتلقى التعازي من ملوك ورؤساء في وفاة رئيس الجمهورية السابق بوتفليقة

19 سبتمبر 2021
الحدث

الوزير الأول يعرض مخطط عمل الحكومة على أعضاء مجلس الأمة بعد غد

19 سبتمبر 2021
الحدث

زيتوني يحل بولاية عنابة لمعاينة مشاريع سكنات “عدل”

19 سبتمبر 2021